قضايا و أراء

كان جدّي الحاج يوسف رحمه الله يسكن قرية منزل كامل بالساحل التونسيّ. قريتي ريفيّة. جدّي ريفيّ دما ومنبتا لكنّه يختلف مع أهل الريف، فكرا وقيما. ما كان يفعل ما يفعلون ولا هو يؤمن بما يؤمنون . هو مسلم أبا عن جدّ وحجّ مكّة

بقلم: مسعود الرمضاني

كان اول لقائي به في يوم شديد الحر، في بدايات هذا القرن ، حين كنا مجموعة صغيرة من المحتجين على ايقاف احدى المناضلات بسجن منوبة ،

الرّخ لا

شعار رفعه الشباب الغاضب في تطاوين يبدو بلا رجعة. وهم متمسكون بمطالب في الأصل شرعية ولكن في الصيغة غير جدية من بينها 20 بالمائة من عائدات البترول لفائدة الجهة وتشغيل الآلاف في الشركة النفطية بالجهة. وتلتهم مناطق أخرى من الشمال

عبد المجيد المسلمي
( عضو المجلس المركزي للجبهة الشعبية)

أجمع الملاحظون على أن سبب انهيار الدينار هي أسباب اقتصادية تغذي الواحدة الأخرى. أهمها تقلص مخزون العملة الصعبة وانخرام التوازن بين الصادرات والواردات والذي يعكس بدوره نسبة النمو الضعيفة على مدى ست سنوات. ويتنبأ الجميع بانعكاسات

هل كلّ ما يأتيه الشعب هو صواب؟ هل الشعب دوما على حقّ، على صراط مستقيم؟ لا أعتقد. في نظري، ما يأتيه الشعب فيه اعوجاج وسوء. أحيانا كثيرة، تجتمع على ضلالة الأمّة...

بقلم: رضا التليلي
كنت اعتقد ان نظرية اعادة كتابة التاريخ قد حسمت منذ سنوات حيث تبين انه في استعمال هذه النظرية التي تحمل في مضمونها اكتساب الحقيقة المطلقة اعتبارا ان كل من يرمي الى إعادة كتابة التاريخ يعتقد انه يكتسب الحقيقة التاريخية المطلقة والنهائية.

بقلم: مسعود الرمضاني
يرى أرسطو ، محقا، أن تقديس الحكام مرتبط بالشرق ، لان المعتقد الذي كان سائدا عند الفراعنة وبلاد فارس وغيرهما من الحضارات يرى أن الحاكم هو ابن الإله، وبعد ذلك تقدم الفكر قليلا فأصبح الملك يحكم باسم الله وهو ممثله في الأرض والعامل بأوامره .

داعش انتهت. هذا ما نسمع ونقرأ. وقيل أيضا أن الإسلام السياسي انتهى. والقاعدة انتهت. والإرهاب يحتظر. وكلها أفكار جميلة ومتفائلة ولكنها خاطئة. تسفهها الاحداث يوميا وتفتقر للعمق النظري ولا تتعظ بالتاريخ. وأكاد أراجع عنواني لأتساءل مجددا لماذا لم تنته داعش لا هل انتهت ؟

اختتم معرض تونس للكتاب فعالياته منذ أيام، وكان في الحقيقة موعدا استثنائيا وحقق المعرض هذه السنة نجاحاكبيرا، تحت ادارة الاديب والاستاذ شكري المبخوت، صاحب «الطلياني»ّ، نجح المعرض في جلب عدد كبير من الناشرين وكذلك من الزوار لا فقط من

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499