قضايا و أراء

بقلم: عادل اللطيفي
أبدي رأيي هذا في موضوع اليوسفية مساهمة مني للتصدي لنزعة شعبوية تحاول التلاعب بالمعرفة التاريخية

تركت المرأة العجوز تهاتف، تأمر وتنهى وعدت الى مقعدي، أنتظر. مرضى عديدون من حولي ينتظرون الطبيب. الساعة الثالثة بعد الزوال. لم يعد الطبيب الى مكتبه. شدّني جوع. فوزي مصباح طبيب

بقلم: نورة البورصالي
بمناسبة الاحتفال بعيد الاستقلال خصصت هيئة الحقيقة والكرامة حصة الاستماع العلنية ليوم

يتميز الأدباء والكتاب بقدرة فائقة على قراءة الواقع وفهم التجاذبات الخفية التي تعتمل فيه وتؤثر فيه وتدفعه في اتجاهات مختلفة. فلهم من الحساسية ومن الشاعرية ومن القدرة على التأمل في صمت ما يجعلهم قادرين على رؤية الصرخات المكتومة والأحلام

انتهى ذاك الزمن. لن يعود ما مضى من العمر. فلماذا البكاء على ما فات من العمر؟ ولم الوقوف على الأطلال والأثر؟ أضاع العرب العمر في الذكرى. شدّوا النظر في ما فات من الأيّام فضاعت الأيّام وضاع النظر. مازال العرب في الزمن الأوّل.

ها أنا أخيرا في قاعة المفراس. نزعت حذائي وما ثقل من ثيابي. تمدّدت فوق اللوحة المخصّصة. أزحت الحزام وتعرّيّت قليلا. أطلقت الى الخلف يدايَ. جاءت الممرّضة وحقنت في قفا يدي دواء أزرق كاشفا.

كلّ ستّة أشهر، عليّ اجراء فحوص طبّيّة... غدا، باكرا، مع زوجتي، نذهب سويّا الى مستشفى سهلول بالساحل. ككلّ مرّة، زوجتي لجانبي تشدّ ازري، تساعدني في المسعى. ليلتها، لم أنم الا قليلا. ليلتها، بتّ مضطربا، قضيت الليل بين الفراش مرّة والمرحاض

أنا لا أحبّ المستشفيات وتراني أهابها. إن اعترض سبيلي مريض، يحمل علّة، ألتفت الى الجهة الأخرى حتّى لا ينقبض قلبي ويصيبني غمّ. يجب أن أذهب الى المستشفى. هذا ضرورة والمرض الخبيث بيّ متربّص. ينوي شرّا. في المستشفى، يجب أن أجري

على هامش جلسة منح الثقة لعضوي حكومته الجديدين بمجلس نواب الشعب الخميس 16 مارس 2017 استشهد رئيس الحكومة يوسف الشاهد في خطابه بمقولة لكارل ماركس. تفاعل نواب البرلمان بالتصفيق والضحك لم نفهم مغزاهم من

عليّ أن أذهب، يوم الثلاثاء، الى المستشفى. كلّ ستّة أشهر، يجب أن أجري فحوصا طبّيّة لأرى ما كان في الجسم من حدث، ما كان للمرض من تحوّل. تلك هي التراتيب وعليّ أن أمتثل للتراتيب. يقول الطبيب، خلال سنتين وحتّى نرى، يجب مواصلة الفحص...

الصفحة 6 من 20

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499