قضايا و أراء

تأملات في سنة منقضية!

يعتبر الكاتب النمساوي شتيفان تسفايغ أحد أهم الكتاب العالميين لبداية القرن العشرين ولد في 28 نوفمبر 1881 وكتب تقريبا في كل المجالات الأدبية والفكرية. كتب في مجال الدراسة الأدبية وأصبحت دراساته وبحوثه حول أهم الأدباء والشعراء كتولستوي وبلزاك

بقلم القاضي والدكتور فريد بن جحا الخبير في القانون الدولي الإنساني

مرة أخرى:قبل خراب البصـرة

بقلم: حمادي بن جاءبالله
يشهد الله أني ما شعرت يوما بالذل يكتسح كل كياني، قدر ما شعرت به لحظة ما شاهدت -عبر القنوات الفضائية – بغداد تحت أقدام جحافل الجيوش الغازية ذات ساعة من يوم 9 افريل2003...ويشهد الله أني ما بكيت يوما قدر ما بكيت يوم دخلت بغداد لأول مرة في

• تونس تفوز ببطولة العالم للإرهاب

L • La Tunisie, ce vivier du terrorisme mondial

لم تكن نهاية سنة 2016 سعيدة بالنسبة للتونسيين. فقد صدموا مرتين..الأولى عندما أعلن وزير الداخلية في جلسة المساءلة بأن ما يقارب 800 من التونسيين قد عادوا بعد من بؤر التوتر. و الصدمة الثانية عندما علموا أن أنيس العمري الذي نفذ عملية برلين الإرهابية كان قاب قوسين

بقلم: مسعود الرمضاني

فيفيلم «سويسايد سكواد» (الفرقة الانتحارية) الذي حطّم الرقم القياسي في المشاهدة والإيرادات، وصفه النقاد بأنه «ساعتان من الحشو الزائد»ويفتقر إلى الحبكة . كما أن أبطاله لا علاقة لهم بالأبطال «النبلاء» ، مثل زورو الذي كان يدافع عن العدل ولا بشخصية

ماهر حنين ( المنتدى التونسي للحقوق الإقتصادية والإجتماعية )
من البداهة القول ان إحياء ذكرى حقوق الإنسان زمن الإستبداد وما بعده لا يتخذ نفس الدلالة و المعني والأمر لا يتعلق بتغير مدلول القيم الحقوقية ذاتها بل بتغير المدلول السياسي

كثيرا ما نسمع ونقرأ حول تفرد التجربة التونسية وخصوصيتها وبالرغم من انخراطنا أو قل انغماسنا حد النخاع في محيطنا العربي الإسلامي فإن تجربتنا الفكرية والسياسية والاقتصادية تتميز بخصوصية هامة وكثير من التفرد إذا ما قارناها بتجارب البلدان الأخرى ونجد هذه الخصوصية

بقلم: عبد الباسط بن حسن
رئيس المعهد العربي لحقوق الانسان - عضو لجنة قيادة إصلاح المنظومة التربوية.

بقلم:معتز القرقوري
أستاذ محاضر بكلية الحقوق بصفاقس

الصفحة 4 من 15

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499