قضايا و أراء

في الحقيقة هي ملاحظات أوّلية أسعى من خلالها إلى التنبيه قبل أن يصادق على القانون كاملا، وأقف عند مسألتين اثنتين:

مرت منذ أيام الذكرى العاشرة لأهم أزمة مالية واقتصادية عرفها النظام الاقتصادي العالمي مع أزمة 1929 – وقد بدأت أولى بوادر هذه الأزمة في شهر جويلية 2007 عندما قررت

بقلم:الصادق الحمامي
سلسلة من المقالات الاسبوعية تستكشف علاقة التونسيين بالميديا الاجتماعية بشكل عام وبالفايسبوك على وجه الخصوص. يتناول الكاتب في هذه المقالات مسائل متعددة

الأستاذ المنصف بن عبد الجليل
عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانيّة بسوسة
يتساءل الكثير من الطلبة والأولياء وحتّى الأساتذة إن كانت السنة الجامعيّة الحاليّة قد ختمت على أحسن وجه، أو انتهت أصلا. والجواب أنّها مازالت

سلسلة من المقالات الاسبوعية تستكشف علاقة التونسيين بالميديا الاجتماعية بشكل عام وبالفايسبوك على وجه الخصوص. يتناول الكاتب في هذه المقالات مسائل متعددة على غرار أسباب شعبية

عاش التونسيون عبر المواقع الاجتماعية حالة هستيرية بعد افتتاح مهرجاني قرطاج والحمامات.. والظاهر أنّهم فوجئوا بسلوك نائبات من النهضة وربّما نوّاب أيضا وهم يتابعون العرضين..

استضافت ألمانيا والمستشارة ميركل يومي 7 و8 جويلية الفارطين قمة مجموعة العشرين بمدينة هامبورغ الألمانية – وهذه المجموعة ظهرت مباشرة إثر الأزمة المالية العالمية وعملت

عبد المجيد المسلمي ( عضو المجلس المركزي للجبهة الشعبية - سوسة)
تخوض السيدة راضية النصراوي إضرابا عن الطعام للإحتجاج على خفض الحماية الأمنية التي يتمتع بها منذ 4 سنوات زوجها السيد حمة الهمامي الناطق الرسمي للجبهة الشعبية.

عبد الحميد الجلاصي
عضو مجلس الشورى لحركة النهضة
أشهر قليلة تفصلنا عن موعد الانتخابات المحلية ، و لكن الاستعدادات تبدو بطيئة او متسترة ، كانما اصابها ارتخاء الصيف .

لا يكاد الأمر يتعلق بهيئة الحقيقة والكرامة إلا وتحدث زوبعة لتصبح حديث العام والخاص. وآخر محطة كانت بمناسبة سقوط قائمة المرشحين لسد الشغور في الجلسة العامة لمجلس نواب الشعب يوم 20 جوان 2017 بعد حصولها على 72 من جملة 77 المطلوبين لتمريرها.

الصفحة 3 من 24

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499