قضايا و أراء

انتهت المحاضرة ولقي الذوّادي لدى الحاضرين استحسانا.نجح الأستاذ في شدّ الأذهان، في تحريك البواطن.

أجهل للآن سبب حضور الروائي السوري الكبير حنّا مينة وروايته الشهيرة «بقايا صور» وأنا أحاول كتابة بعض الأفكار والآراء

امتلأت القاعة شبابا. حضر الندوة بعض الشخصيّات السياسيّة والدينيّة. جلست الشخصيّات في الصفّ الأوّل. يجب أن يرى

«النوفوتال» نزل فخم. فيه حراسة يقظة ونظام. أعين الحرّاس في كلّ مكان. تنظر. تقلّب. في ما أرى، في النزل، نظافة وحرص. في الطابق الأول، توجد قاعة المحاضرات.

غالبا ما يسعى المفكّر إلى اجتناب التعليق السريع على الأحداث تفاديا لتأويل يمكن أن يعدل بصاحبه إلى التجنّي على التاريخ،

بقلم : ماهر حنين
حدد موعد 6 ماي القادم اي بعد اقل من عشرين اسبوعا كموعد لأول إنتخابات محلية حرة ونزيهة في تاريخ تونس المعاصرة وهو إستحقاق يعده الجميع

في تونس، بعد الثورة، كثرت الأحزاب والجمعيّات وتحرّر اللّسان. أصبحت السياسة سوقا مربحة. لها سعة ورواج. انتشر السياسيون في البلاد وملؤوا الساحات.

أنا اليوم متقاعد. انتهيت من الشغل. انتهيت من السعي.لا أبتغي بيعا ولا شراء. لا أرجو فضلا ولا آتي سياسة.

سأعود الى الحديث في هذا المقال عن المفكر الفلسطيني الكبير ادوارد سعيد.فقد انتهيت منذ أيام من قراءة الكتاب الصادر مؤخرا

جودة محمد بوعتور زين الدين: مدرسة جامعية باحثة جامعة تونس المنار

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499