نائلة السليني

نائلة السليني

منذ أن هلّت علينا تباشير الثورة المباركة ونحن نتقلّب يمنة ويسرة على أرض حقّ عليها القول إنّها تمور. فإذا بنا

جاب السيد الغنوشي البلاد في آخر مرحلة من مراحل الحملة الانتخابية،

الثلاثاء, 03 افريل 2018 12:01

هنيئا لكم بداعية عصره محمد شحرور

عندما بلغني خبر قدوم محمد شحرور إلى تونس صعقت..

أذكّر بدءا بمسألة أساسية، وتتعلّق بمهام لجنة الحريات الفردية والمساواة: هي لجنة مكلّفة «بإعداد تقرير حول الإصلاحات

الثلاثاء, 13 فيفري 2018 15:45

«قراقوش»: لـم يغادر الدنيا

«قراقوش» يا سادة شخصية تاريخية معروفة، حكم مصر في القرن 7 الهجري، ورويت عنه أخبار تصبّ في ظلمه وتسرّعه في الأحكام.

أعلم جيّدا أنّني لن أفي الموضوع حقّه في بضعة أسطر، وأعرف جيّدا أنّك سيدي الرئيس ملمّ بالموضوع أيّما إلمام.. لكن سأقنع بالتذكير:

غالبا ما يسعى المفكّر إلى اجتناب التعليق السريع على الأحداث تفاديا لتأويل يمكن أن يعدل بصاحبه إلى التجنّي على التاريخ،

السبت, 25 نوفمبر 2017 10:51

عيب والله عيب !

لم يكن البيان الذي أصدرته يوم الخميس دول التحالف الأربع في قائمة الإرهابيين بالأوّلِ، لكنّه يتضمّن مواقف جديدة في غاية الدقّة.. ولم تمرّ المسألة مرور الكرام في المواقع الاجتماعية على وجه الخصوص، بل أدرك الجميع الجزئيات التي أحدثت الفارق.

الإثنين, 02 أكتوير 2017 12:01

تعقيب: حذار: فتونسنا ليست أرض فتح

نورد فيما يلي تعقيب الدكتورة نائلة السليني على المقال الذي جاء ردا من اتحاد العلماء المسلمين (فرع تونس) على مقالها السابق «رسالة إلى السيد رئيس الحكومة: هل أبلغوك أن تجار الدين نفقت تجارتهم بتونس» وفي هذا المقال دحض بالحجة لوسطية هذا الفرع الذي اعتبرته بمن فيه يحتمون بجبة شيوخ الزيتونة وكلهم هوس بوجوب التسريع في تثبيت اديولوجيتهم الاخوانية حسب قولها وفي ما يلي تعقيب السليني.

أعلم أنّ مشاكل كثيرة تطوّق أعناقنا.. لكن منها المشاكل التي يجب أن نقف منها موقفا حازما وسريعا وهي تلك التي تتعلّق بتكوين أبنائنا وتأطيرهم.. وفي الحقيقة هي مشكلة قديمة كنّا نمنّي النفس بمواجهتها مع كلّ تغيير جديد في الحكومة، لكن، هيهات.. فالأمور تزداد يوما بعد آخر تعقيدا، والصلاحيات تتلاشى وإذا بكلّ مسؤول يتنازل تدريجيا عن مشمولاته، وإذا بتعليمنا يتهافت وتفتكّه المصالح الإيديولوجية..

الصفحة 1 من 4

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499