شيحة قحة

شيحة قحة

احتفلت البارحة بعيد ميلادي. عمري اليوم تقريبا 67 سنة. لا أدري بالضبط متى ولدت. لا أحد يعلم. ما كان الناس وقتها حريصين على مثل هذه الشؤون. لا تهمّ وقتها التواريخ. المهمّ هو أن يكبر المولود ويعيش.

لا أفهم ما يجري في هذا البلد. ما يجري في هذا البلد أمر عجيب. لا أفهم ما يدور في رؤوس الناس. في رؤوس الناس ألقى رداءة وفسادا. غريب أمر التونسيين. غريب ما يحمله التونسيون من نظر، من فكر، من ايمان. لماذا نحن في مثل هذا السوء، في مثل هذه التعاسة؟ لماذا يحيا التونسيون خارج الأرض

ما هي أولى أولويّات هذا البلد؟ ما هي القضيّة الأهمّ التي حولها يجب أن نلتقي وحولها يجب أن نسعى؟ هذا يقول: «كلّ القضايا مهمّة». يقول الآخر: «القضايا متداخلة، يكمّل بعضها بعضا». من حولي ترتفع أصوات عدّة... للدفع بهذا البلد، علينا أن نعتني بالقضاء وفيه فساد ومحسوبيّة

لماذا هي دوما تصرخ؟ لماذا هي دوما تصيح؟ هل في الصراخ بلاغة وتبليغ؟ هل في الصياح اقناع وتوضيح؟ لماذا ساميّة عبّو دوما في عياط، في انفعال شديد؟ لم هي الى هذا الحدّ في حنق، في غضب شديد؟ الغضب الشديد قاتل. الصراخ

أنا لا أنظر في القنوات التلفزيّة المحلّيّة الا نادرا. حفاظا على نفسي، أتجنّب القنوات هذه. أخطئ أحيانا وتدخل القنوات التونسيّة بيتي وأراني في حرج... قد يقول البعض: «أنت تبالغ. في بعض البرامج هناك إخبار وحوارات وأحيانا إفادة». قد أكون

كان جدّي الحاج يوسف رحمه الله يسكن قرية منزل كامل بالساحل التونسيّ. قريتي ريفيّة. جدّي ريفيّ دما ومنبتا لكنّه يختلف مع أهل الريف، فكرا وقيما. ما كان يفعل ما يفعلون ولا هو يؤمن بما يؤمنون . هو مسلم أبا عن جدّ وحجّ مكّة

ما يجري في تطاوين يقلقني. هذا الحراك الشعبيّ في الجنوب يزعجني. أنا لا أحبّ الهرج، أصله وفرعه. ما يحصل في الجنوب يحيّرني وأرى فيه توتّرا لا ينفع. أحيانا، أرى في تحرّكات شعب الجهات هرجا مضرّا وألوم السلط وأدعوها الى التدخّل حتّى توقف هذا الصخب السيّء

أنا معجب بمحمّد الشرفي. أحبّ ما كتب وأحبّ ما حمل من فكر ومن قيم. لم ألتق بالرجل وإن مرّة. قرأت له كتابه «اسلام وحرّيّة» (1999) وأعجبني الكتاب لما وجدت فيه من حسّ ومن منهجيّة. محمّد الشرفي يحسن صناعة الكلام وله قدرة على ترتيب الحجج. هو أستاذ جامعيّ قدير.

هل كلّ ما يأتيه الشعب هو صواب؟ هل الشعب دوما على حقّ، على صراط مستقيم؟ لا أعتقد. في نظري، ما يأتيه الشعب فيه اعوجاج وسوء. أحيانا كثيرة، تجتمع على ضلالة الأمّة...

ذهبت البارحة الى معرض الكتاب بالكرم. منذ سنين، لم أذهب الى معرض الكتاب. لا أدري لماذا أصبحت اهاب المعارض. أنا لا أحبّ الصخب والضوضاء ولا تجمّع العباد... كنت

الصفحة 1 من 5

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499