لطفي واجه

لطفي واجه

البارحة كان يوما مشحونا بالرمزية بالنسبة للجميع . كيف لا وهو يصادف ذكرى ذات أبعاد عميقة و مؤثرة جدا تتمثل في عيد الشهداء المجيد. ربما ذلك لا يدركه بشكل مباشر الجيل الجديد لكن من المؤكد إن وقعه عميق بالنسبة لمن أدركوا خصوصيات ما حدث

الصمت كان هو المرجعية الكبيرة للتحرك الاحتجاجي الذي قررته جمعية القضاة ونفذته بالأمس أمام المحكمة الابتدائية بتونس و أمام مقرات محاكم الاستئناف بالنسبة لباقي تراب الجمهورية. رمزية الصمت تمثلت في طريقة تنفيذ الوقفة الاحتجاجية ومن خلال مجموع

ينفذ عدد من القضاة اليوم صباحا وقفات احتجاجية أمام جميع محاكم الاستئناف بالبلاد ترتيبا على قرار المجلس الوطني لجمعية القضاة المنعقد في 26 مارس الأخير و ذلك على خلفية انعكاسات وقوع المصادقة من طرف مجلس نواب الشعب على قانون المجلس الاعلى للقضاء.

الإثنين, 04 افريل 2016 12:24

جذاذات من هذه الايام

المهنة ؟ لا شيء

المقترح الذي تقدم به مؤخرا بعض نواب مجلس الشعب و الذي لا يزال في مرحلة جمع الإمضاءات به من الطرافة و الخصوصية ما يجعله بشكل مؤكد محل اهتمام. هذا المقتر ح والذي يتضمن فرضية حذف ذكر المهنة من بطاقة التعريف الوطنية تداولته التعاليق مؤخرا

من المؤكد وفق ما رشح من ردود أفعال مختلفة تحديدا من الهياكل المعنية ان عملية المصادقة على قانون المجلس الاعلى للقضاء مؤخرا لم تلق «ترحيبا» و«ابتهاجا» إن صح التعبير من لدن المعنيين بالأمر مباشرة. ردة الفعل المتصاعدة النسق في المدة الأخيرة تبرز أوجه الخلافات الجلية

الأربعاء, 30 مارس 2016 13:38

مأساة عنف الفروع على الأصول

هي امرأة في العقد السابع من عمرها. أنهكتها السنون فكان ظاهرا عليها ثقل الزمن و نزواته المتعددة و المتقلبة. لكن رغم أثار التعب كان واضحا أنها من تلكم النساء اللائي عطفن بحياتهن لإسعاد الآخرين. كل شيء في ملامحها يوحي بالعطاء و اثر الغير عليها. بعبارة واحدة

الجمعة, 25 مارس 2016 16:33

سائق تاكسي !

لا يختلف الآن اثنان أن ما حدث مؤخرا ببلجيكا من عملية إرهابية غادرة و سقوط ضحايا أبرياء و اثأر خطرة على جميع المستويات كان من الممكن أن يكون أكثر فداحة و اشد وطأة من حيث النتائج و الخسائر المادية و البشرية المسجلة. الحصيلة التي نقف علىها اليوم كان من الممكن أن تكون أكثر فضاعة .

الخميس, 17 مارس 2016 15:03

الصلح في قضية البلجيكي؟

يمثل اليوم و بحالة سراح البلجيكي – طالما هو ذاك الاسم الذي اشتهر به في هذه الفترة نسبة أساسا إلى جنسيته- المتهم في ما بات يعرف بملف «حاوية الأسلحة» أمام الدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية بنابل . الإحالة على أنظار هذه المحكمة تمت على أساس جنح لا علاقة

كثر الكلام في الآونة الأخيرة بشارع باب بنات حول موضوع انتقال المحكمة الابتدائية بتونس من مقرها الحالي والتي تؤكد الأخبار من الجهات المسؤولة أن موعدها اقترب وانه سينطلق في عمليات انجازها في الأيام القليلة القادمة. ولعل ما يفيد ذلك هو ما تولى القيام به وزير العدل

الخميس, 10 مارس 2016 16:44

بأي ذنب قتلت؟

«أجمل الأمهات التي انتظرته... و عاد مستشهدا...» كم أخذتنا الأحاسيس والمشاعر عندما كنّا – ولا نزال- على مرمى شوق من هذه العبارات الرائعة التي تتماهى و الصوت الملائكي لمرسال خليفة وهو يداعب فينا أوتار الحب للوطن وعزة الانتماء له. كنّا طلبة نكتشف أنفسنا

الصفحة 6 من 7

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499