العدد الخامس من المفكرة القانونية تونس صراع السلط يعيد كتابة الدستور

جاء العنوان البارز في الصفحة الأولى لـ«المفكرة القانونية» في عددها الخامس لشهر جوان ليؤكد أن اهتمام أسرة التحرير تعلق هذه المرة بتناول العلاقة الجدلية بين الواقع و المنشود من خلال ما أسمته المجلة صراع السلط يعيد كتابة الدستور. بين المقال الذي تصدر العدد أن عملية انتقال النظام في سنة 2011 يقوم

على سلطة الفرد و استبداده إلى نظام سياسي يحكمه هاجس في منع عودة ذلك بأي شكل من الأشكال.

ترتيبا على ذلك انتهي دستور الجمهورية الثانية إلى تقسيم الصلاحيات بين رئيس الجمهورية و رئيس الحكومة إضافة إلى تعزيز مكانة السلطة التشريعية..انطلقت التجربة في هذا الإطار و بينت مع الممارسات أن النصوص الدستورية لا تكفي لوحدها لتحديد طبيعة النظام السياسي خلافا لما كان يعتقد. اتضح ذلك مثلما يطرحه المقال ببروز واقع يظهر تصور السلطة المتعددة تصورا محكوما بالتأزم نتيجة صراعات السلط الضعيفة على ما وقع وصفه بالسلطة المفتتة.. امتدادا لهذا الطرح تناول عبد الرزاق ين خليفة السلطة في تونس من خلال إشكالية من التركيز إلى التشتت في حين اهتم محمد العفيف الجعيدي بصراع السلط المؤدي إلى إعادة كتابة الدستور.

خصصت بعد ذلك النشرية جزءا من صفحاتها لتناول موضوع المظالم القضائية انطلاقا من واقعة براكة الساحل و ذلك من خلال شهادة احمد الغيلوفي. كما تناولت النشرية العديد من المواضيع الاخرى الهامة نذكر من بينها مقالا جاء فيه بيان تحذيري للقضاة من الاشتغال في السياسة ( ليلى الزين) و ملفات الأقليات في مسار العدالة الانتقالية و الترفيع في سن الإحالة على التقاعد ( عبد السلام الككلي) و المخدرات و مستهلكها و حرب السلطة عليهما ( كريم ذمور) و مفهوم المواطنة التونسية مثقلا بتراكماته ( فاطمة اللافي) و حق النفاذ إلى المعلومة ( سلمى خالد) و غيرها من المساهمات القيمة. اهتمت من ناحية أخرى النشرية بمواضيع لها علاقة بالمحامين وبممارسة مهنة المحاماة نذكر من بينها «من يحمي المحامين المصريين؟ ( منة عمر) والمحامي المتمرن في تونس ( ياسين اليونسي). كما كان للواقع الليبي حيز من اهتمام أسرة التحرير حيث تولى كل من مروان الطشاني تناول « المجلس الاعلى للقضاء في ليبيا» و سليمان إبراهيم « الحمائية في الوسط القانوني الليبي» و جازية جبريل محمد «إشكالية أبناء الليبية المتزوجة من اجنبي.

عدد متميز بتنوع مقترحاته و بقيمة مضامينه و هو أمر دأبت النشرية على تكريسه في كل الأعداد التي تم نشرها إلى حد الآن.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499