خلال المؤتمر السنوي الاول لمكافحة الارهاب: مؤسسات أمنية وقضائية تجمع على ضرورة وضع استراتيجيا واضحة لمحاربة الظاهرة

أجمعت مختلف المؤسسات الامنية والقضائية وغيرها من المشاركين في المؤتمر السنوي الاول لمكافحة الارهاب الذي انعقد صباح امس تحت شعار «مؤسسات تكافح الارهاب» باشراف المنتدى القضائي للقانون والعدالة والامن، على ضرورة وضع استراتيجيات واضحة لمكافحة

ظاهرة الارهاب وكيفية التصدي لها من خلال التضييق على مصادر التمويل وطرق التعامل مع ذي الشبهة.

يهدف الملتقى الذي تمّ تنظيمه امس السبت الى تقديم قراءة ومقاربة جماعية لكافة الاطراف المتداخلة بصفة مباشرة او غير مباشرة في التعامل او مقاومة الجريمة الارهابية وعلى هذا الأساس بادرت الهياكل النقابية القضائية الثلاثة المتمثلة في اتحاد القضاة الاداريين ونقابة القضاة التونسيين واتحاد قضاة دائرة المحاسبات فضلا عن جمعية القضاة الشبان الى لمّ شمل الممثلين عن القضاة والقوات الامنية والديوانية وكذلك رجال الدين وعلماء الاجتماع بهدف تطارح أهم الاشكاليات التي تفرضها مقاومة الظاهرة الارهابية بماهي منظمة فكرية او عقائدية وكذلك مقاومة الجريمة الارهابية بماهي نتاج لهذه الثقافة.

«تحديد قانوني لمفهوم الجريمة الارهابية»
اعتبر رئيس اتحاد القضاة 

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499