يشتبه في أنهما جزائريان: القطب القضائي لمكافحة الإرهاب يتعهد بملف مداهمة عنصرين إرهابيين لمنزل بالقصرين

اذنت النيابة بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب للوحدة الوطنية للحرس الوطني

بالعوينة بمباشرة الأبحاث والتحريات في عملية مداهمة عناصر إرهابية لمنزل بالقصرين من اجل الاستيلاء على المؤونة.
داهم عنصران إرهابيان منزلا بمنطقة فج الطفل من ولاية القصرين من اجل الاستيلاء على المؤونة، وقد تحصنا بالفرار.

ووفق ما اكده الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية سفيان الزعق فانّ عملية الحال تعود اطوارها الى الليلة الفاصلة بين الاربعاء والخميس، حيث تمكن عنصران ارهابيان الى النزول الى منطقة فج الطفل التابعة الى ولاية القصرين المجاورة لجبال المغيلة. قاما بتهديد المواطنين قصد الحصول على المؤونة.
واوضح الزعق في تصريح لـ«المغرب» بان الوحدات الأمنية تعمل حاليا على الكشف عن هوية العناصر الارهابية، مشيرا الى انّ التحريات الأولية الى حد كتابة الاسطر تشير الى انّ المظنون فيهما جزائريا الجنسية.

وشدد مصدرنا على انّه لم يتم تسجيل أي أضرار في صفوف المواطنين في واقعة الحال. من جهة أخرى أوضح محدّثنا بانّ المناطق المتاخمة للجبال وخاصّة منها جبال المغيلة والشعانبي عادة ما تتعرض الى عمليات مداهمة من قبل العناصر الارهابية التي تسعى، اثناء محاصرتها من قبل الوحدات الامنية والعسكرية ومنع وصول المؤونة اليها، بكل الطرق للحصول على المؤونة من المواطنين.

واكد الزعق تركيز نقاط أمنية وعسكرية قرب المناطق المتاخمة للجبال وهي تعمل حاليا على الكشف على العناصر الارهابية المذكورة.

من جهته أكد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس والقطب القضائي لمكافحة الإرهاب المساعد الأول لوكيل الجمهورية سفيان السليطي لـ»المغرب» بانّ النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب باعتبارها الجهة القضائية المختصة قانونيا بالنظر قد أذنت، فور بلوغها العلم بواقعة الحال، بفتح بحث تحقيق ضدّ كل من عسى ان تكشف عنه الأبحاث في والواقعة الحال.

وقد عهدت للوحدة الوطنية للبحث في جرائم الارهاب للحرس الوطني بالعوينة بمباشرة الابحاث.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499