بعد تحوّزه على مقرّ خاص به: المجلس الأعلى للقضاء أمام تحدي جديد

بعد أن ظل أكثر من سنة تقريبا منذ تركيزه يعقد جلساته بمقر محكمة التعقيب تحصّل المجلس

الأعلى للقضاء مؤخرا عن مقرّ خاص به لتنفرج الأزمة التي كانت حاجزا أمام الانطلاقة الفعلية لأعمال هذا الهيكل القضائي وفق تقدير أعضائه، المقر كائن بشارع ألان سفاري بتونس العاصمة. خطوة من المنتظر أنها ستفتح الباب أمام مرحلة جديدة ايجابية ،في هذا السياق قال عماد الخصوصي عضو بمجلس القضاء العدلي وبخلية الإعلام بالمجلس بهذه المناسبة إنه «تم شراء المقر من الدولة وسيكون خطوة جديدة في الاتجاه الصحيح، المجلس بقي يعمل رغم الظروف التي كانت في السابق فما بالك بهذا الانتقال الايجابي وحصوله على مقر فبعد تجهيزه سيقوم المجلس بالمطلوب منه» هذا وقال الخصخوصي «هذه الفترة ستشهد انطلاقة جديدة في المجلس وفي أعماله». أما بالنسبة لتكلفة تجهيز المقر فهي تدخل ضمن الميزانية المخصصة له أي أنها لا ترصد لها اعتمادات خاصة استثنائية وفق ما أكده ذات المصدر.

وللتذكير فإن هذا المطلب طال انتظاره من قبل أعضاء المجلس الأعلى للقضاء الذين طالبوا مرارا به، وهو ما جعل وزارة العدل تفتح طلب عروض لعدد من المقرات ولكن لم يتم التوصل الى حلّ ،ليعتبر وزير العدل أن هذا الشأن يخصّ المجلس وحده وعليه اختيار المقر،بعد ذلك تم شبه اتفاق أو إجماع بين أعضاء هذا الهيكل على تسوغ مقر الحيطة للمحامين ولكن يبدو أن الأمور لم تنجح فتواصل الانتظار إلى أن عثر المجلس على المقر الذي يرضيه ويسمح لأعضائه بممارسة نشاطهم وأعمالهم في ظروف مريحة. اليوم وبعد تجاوز هذه العقبة فإن المجلس الاعلى للقضاء مطالب بتحقيق المطلوب منه فعلا وبفرض نفسه على الساحة خاصة في ظل الانتقادات التي وجّهت له سواء من قبل هياكل القضاء او كذلك المحاماة اذ وصفوه بالمنغلق على نفسه ويتبع سياسة الإقصاء.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499