تنفيذا لبطاقة جلب صادرة في شأنه لفائدة القطب القضائي لمكافحة الارهاب: رسميا تونس تتسلم الحارس الشخصي لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن

تسلمت، السلطات التونسية، أمس الجمعة الحارس الشخصي لزعيم تنظيم

القاعدة أسامة بن لادن من قبل السلطات الألمانية، تنفيذا لبطاقة جلب صادرة في شأنه.
أذنت النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب ، صباح أمس الجمعة، بالاحتفاظ بالمدعو سامي العيدودي، من مواليد 1976 وهو الحارس الشخصي لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن الذي قتل على يد قوات أمريكية خاصة في باكستان سنة 2011 ، وذلك فور تسلمه من قبل السلطات الألمانية.
وتجدر الاشارة في هذا الإطار الى انّ المدعو سامي العيدودي صادرة في شأنه بطاقة جلب دولية لفائدة القطب القضائي لمكافحة الإرهاب للاشتباه في تورطه في عدد من العمليات الارهابية خارج التراب التونسي، إضافة الى تلقيه تدريبات عسكرية بافغانستان. وقد سبق وان أذنت النيابة العمومية، منذ مدّة زمنية، بفتح بحث تحقيقي في شأنه وإدراجه بالتفتيش، وقد تمّ إحالة المظنون فيه فور وصوله الى التراب التونسي على الوحدة الامنية المختصة في القضايا الارهابية. ومن المنتظر أن تتم احالته في غضون الأيام القليلة المقبلة على القطب القضائي لمكافحة الإرهاب.
وكانت السلطات الألمانية قد رفضت في وقت سابق تسليم الحارس الشخصي لاسامة بن لادن الى السلطات التونسية نظرا لإمكانية تعرضه الى التعذيب، علما وان هذا الأخير مصنّف لدى السلطات الألمانية كعنصر متطرف خطير جدّا ويهدد الامن القومي. كما انه كان محدّد الإقامة في مدينة بوخوم، وملزما يوميًا بالمراقبة الإدارية في منطقة الشرطة الفيدرالية.
من جهتها فقد اكّدت المتحدثة باسم وزارة الداخلية في برلين ، أمس الجمعة، انّه قد تمّ ترحيل الحارس السابق لزعيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن من ألمانيا وتسليمه للسلطات التونسية. وأكدت انّ الوزارة «دعمت» السلطات في ولاية شمال الراين- ويستفاليا غربي ألمانيا في عملية الترحيل، مشيرة الى أنّ قرار الترحيل من اختصاص الولاية في هذه الحالة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499