أثناء تواصلهم عبر شبكة التواصل الاجتماعي «الفايسبوك»: الإطاحة بـ3 عناصر تكفيرية بالمنستير وإحالتهم على قطب مكافحة الارهاب

تخلّت المحكمة الابتدائية بالمنستير، صباح أمس الثلاثاء، عن ملف شمل 3 عناصر تكفيرية لفائدة القطب القضائي لمكافحة الإرهاب باعتباره

الجهة القضائية المختصة قانونيا بالنظر.
ملف الحال ، وفق ما أكده الناطق الرسمي باسم محاكم المنستير المساعد الأوّل لوكيل الجمهورية فريد بن جحا لـ«المغرب» تعود أطوارها الى أواخر الأسبوع الفارط، حيث تمّ إلقاء القبض على 3 عناصر تكفيرية تتراوح أعمارهم ما بين 23 و24 و25 سنة من أجل الاشتباه في انتمائهم الى التنظيم الإرهابي.

وأوضح بن جحا بانّ وقائع القضية انطلقت بتولي فرقة مكافحة الإرهاب رصد محادثات بين عنصرين متشددين عبر شبكة التواصل الاجتماعي الفايسبوك، تطرق خلالها الى أن فرقة مكافحة الإرهاب ستتولى في غضون القليلة المقبلة إيقاف صديقهم (الطرف الثالث في قضية الحال). كما تطرقا كذلك الى كيفية فسخ مقاطع فيديو من حساباتهم الشخصية. وقد تمكنت فرقة مكافحة الارهاب، يوم 12 ماي الجاري، من إلقاء القبض على المظنون فيهم الثلاثة. وبتصفّح حساباتهم الشخصية على شبكات التواصل الاجتماعي الفايسبوك تبين انّ المظنون فيهم قاموا بتنزيل مقاطع فيديو تدعو للجهاد وتمجد التنظيم الارهابي... وقد اذنت النيابة العمومية بالاحتفاظ بالمظنون فيهم، وباحالتهم صباح امس على النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بالمنستير تقرر التخلي عن الملف لفائدة الجهة القضائية المختصة قانونيا بالنظر وهو القطب القضائي لمكافحة الارهاب.
ومن المنتظر ان تتم احالتهم على انظار النيابة العمومية بالقطب في غضون الايام القليلة المقبلة لاتخاذ الاجراءات اللازمة في شأنهم.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499