وجهت لهما جملة من التهم الإرهابية: بطاقة إيداع بالسجن ضد منفذ عملية طعن سائحين بالكاف

أصدر قاضي التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب في ساعة متأخرة

من الليلة الفاصلة بين الجمعة والسبت بطاقة إيداع بالسجن ضد الشخص الذي قام بطعن سائحين بجهة الكاف.

تخلت المحكمة الابتدائية بالكاف عن قضية تعمد احد الأشخاص استهداف سائحين أجنبين بمنطقة رأس العين بمدينة الكاف بواسطة آلة حادة لفائدة القطب القضائي لمكافحة الإرهاب.
وفق ما أورده الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب المساعد الأول لوكيل الجمهورية سفيان السليطي لـ«المغرب» فان النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب قد تعهدت بملف الحال وأذنت بفتح بحث تحقيقي في الغرض من أجل محاولة قتل شخص وإحداث جروح والانضمام الى تنظيم إرهابي والتكفير وغيرها من التهم طبقا لأحكام القانون

الأساسي عدد 26 لسنة 2015 المتعلق بمكافحة الإرهاب ومنع غسل الأموال وأعطت إنابة عدلية للوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب بالإدارة العامة للأمن الوطني بالقرجاني.
أوضح محدّثنا بأنه تمّ سماع العديد من الشهادات في الغرض الى جانب سماع المتضررين في واقعة الحال ومن بينهم عون امن.

وبإحالة المتهم أول أمس الجمعة على قاضي التحقيق المتعهد بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب، قرر بعد ساعات من الاستنطاق، إصدار بطاقة إيداع بالسجن في شأنه. علما وانّ المتهم متبني للفكر التكفيري المتطرف وانضم الى التنظيم الإرهابي.

قضية الحال تعود اطوارها الى يوم 31 مارس الفارط ، حيث تعرض سائحان أجنبيان يحملان جنسيّتين أوروبيّتين كانا قد حلاّ بمدينة الكاف بواسطة وسائل النّقل العمومي مساء الجمعة الموافق لـ 30 مارس 2018 وأقاما باحد النزل الشعبية بالجهة الى الاعتداء بنيّة نشلهما حسب بعض شهود العيان من طرف شخص وذلك بواسطة سكّين نتج عنه إصابتهما بجروح سطحيّة وفق ما اكدته وزارة الداخلية انذاك.

شددت على ان تدّخل المواطنين في الوقت المناسب وحلول الوحدات الأمنيّة في الإبّان منعت المعني من مواصلة ارتكابه لجريمته. وقد تمّ نقل المتضررتين إلى المستشفى لتلقي العلاج، حيث تبيّن من خلال الفحوصات الطبيّة الأوّلية أنّ حالتهما عاديّة ولا تنذر بالخطر. وأوضحت الوزارة في ذات البلاغ انّ بعض أفراد عائلة المتهم أكّدوا أنّه يعاني من اضطرابات وتوتّرات نفسيّة خلال الفترة الأخيرة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499