أحيل من أجل القتل والجرح على وجه الخطأ إثر حادث مرور: ابتدائية المنستير تبت في ملف «اصطدام حافلتي عاملات مصنع خياطة»

أدان المجلس الجناحي بالمحكمة الابتدائية بالمنستير صباح أمس سائق الحافلة المتسبب في حادث المرور السبت الفارط، وقضى

بسجنه لمدة 3 أشهر وتغريمه بـ500 دينار.

أحيل أمس الثلاثاء سائقا الحافلتين، اللذان تسببا في حادث مرور السبت الفارط بالمنستير، على انظار المجلس الجناحي بالمحكمة الابتدائية بالمنستير. وقد قرّر المجلس إدانة المتسبب الرئيسي في حادث المرور، الذي تمت إحالته بحالة ايقاف، وقضى بسجنه لمدة 3 أشهر وبخطية مالية قدرت بـ500 دينار وذلك من أجل جريمتي الجرح والقتل على وجه الخطأ اثر حادث مرور بسبب عدم احترام علامات الوقوف وعدم اخذ الاحتياطات اللازمة أثناء السياقة طبقا لأحكام الفصلين 89 و90 من مجلة الطرقات.

امّا فيما يتعلق بسائق الحافلة الثانية، والذي احيل بحالة تقديم، فقد قضي في شأنه بعدم سماع الدعوى، وفق ما اكده الناطق الرسمي باسم محاكم المنستير المساعد الأول لوكيل الجمهورية فريد بن جحا لـ«المغرب».

واقعة الحال تعود اطوارها الى السبت الفارط الموافق لـ7 أفريل الجاري حيث جدّ حادث مرور، على مستوى منطقة سيدي بنور من معتمدية المكنين التابعة الى ولاية المنستير تمثّل في اصطدام حافلتين تقلان عاملات أحد مصانع الخياطة بالجهة، وقد أسفر عن وفاة عاملتين وجرح 75 آخرين من بينهم 3 وصفت حالتهم بالخطيرة.

من جهتها فقد اذنت انذاك النيابة العمومية مرجع النظر الترابي بإيقاف سائق الحافلة المتسبب في الحادث بسبب عدم احترام علامات الوقوف «stop» في حين قررت ابقاء السائق الثاني بحالة سراح وإحالته بحالة تقديم على المحكمة بسبب عدم أخذ الاحتياطات اللازمة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499