في انتظار الإعلان عن النتائج الأولية: الدائرة الجهوية بالمنستير ترفض كافة الطعون في قرارات الهيئة العليا المستقلة للانتخابات

من المنتظر أن تعلن المحكمة الإداريــــة في غضون الأيام القليلة المقبلة عن النتائج الاولية لمآل الطعون

في قرارات الهيئة العليا المستقلة للانتخابات والمتعلقة بإسقاط بعض قائمات الانتخابات البلدية.

انطلقت بعض الدوائر الجهوية في الاعلان عن نتائج الطعون حيث أعلنت الدائرة الإبتدائية للمحكمة الإدارية بالمنستير، أمس الاثنين رفضها شكلا لـ3 طعون متعلقة بقائمتين حزبيتين وبقائمة واحدة مستقلة، ورفضها أصلا لـ5 طعون تتعلق بـ3 قائمات مستقلة وقائمتين حزبيتين، علما وانّ دائرة المنستير قد تلقت 8 طعون فقط.
ووفق ما اكدته رئيسة الدائرة الإبتدائية للمحكمة الإدارية بالمنستير هالة الفراتي، فانه قد تمّ، أمس الاثنين الموافق لـ12 مارس الجاري، إعلام كافة المتقاضين أنّ أحكامهم جاهزة ويمكنهم تسلمها قبل مغادرة مقر الدائرة الإبتدائية للمحكمة الإدارية بالمنستير.

وأوضحت في تصريح لـ«وات» انّ المتقاضين (المسؤولين عن القائمات الانتخابية المرفوضة) يمكنهم الطعن في هذه الأحكام الابتدائية في أجل لا يتعدى 3 أيام من تاريخ الإعلام بالحكم من خلال رفع قضايا استئنافية لدى دائرة الاستئناف للمحكمة الإدارية، وذلك طبقا للقانون الأساسي عدد 16 لسنة 2014 المؤرخ في 26 ماي 2014 والمتعلق بالانتخابات والاستفتاء والذي وقع تنقيحه وإتمامه بالقانون الأساسي عدد 7 لسنة 2017 المؤرخ في 14 فيفري 2017.

وكانت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات قد اعلنت في 3 مارس الجاري عن تسجيل 2174 قائمة مرشحة للانتخابات البلدية ، قررت إسقاط 106 منها تتوزع على 39 قائمة حزبية و20 إئتلافية و47 مستقلة. لتبلغ عدد القائمات المقبولة 2068 قائمة تتوزع على الأصناف الثلاثة، 1053 حزبية و859 مستقلة و156 ائتلافية وتتوزع على 350 دائرة بلدية.
من جهتها فقد طعنت 64 قائمة من ضمن القائمات التي تمّ اسقاطها في قرار الهيئة لدى مختلف الدوائر الجهوية، في انتظار ان تتولى المحكمة الإدارية الخميس المقبل الإعلان عن النتائج الاولية للطعون المذكورة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499