من أجل تحسين ظروف العمل بالمحاكم: محامو سيدي بوزيد يهددون بغلق المحاكم والفرع الجهوي يتبرأ

قام عدد من المحامين بتنفيذ وقفة احتجاجية بالمحكمة الابتدائية بسيدي بوزيد للتنديد بما اعتبروه تعطل عمل المرفق القضائي، مطالبين بضرورة تعزيز المحكمة بالامكانيات البشرية اللازمة من قضاة وكتبة محاكم قصد التسريع في الفصل في النزاعات المنشورة لديها.

جاءت الحركة الاحتجاجية التي تمّ تنفيذها صبيحة امس كخطوة تصعيدية من قبل بعض المحامين بعد ان رفعوا في مرحلة اولى الشارة الحمراء ثم تنظيم اجتماع عام تحسيسي ببهو المحكمة الابتدائية بسيدي بوزيد. في هذا الاطار أكد الاستاذ خالد عواينية في تصريح لـ«المغرب» «ان تردي ظروف العمل بالقطاع القضائي بكافة المحاكم بالجهة من محاكم النواحي والابتدائية والاستئناف و العقارية قد نتج عنه تراكم الملفات وعدم التمكن من الفصل فيها رغم ان العديد منها له صبغة معاشية جعلت المواطن يتضرر بدرجة اولى.

كما انه تمّ تسجيل الاف الشكايات التي لم تبارح مكانها برفوف وادراج المحاكم بالجهة الى حدّ كتابة الاسطر. واوضح محدّثنا بانّ هنالك اكثر من 900 قضية موزعة بين 3 قضاة تحقيق فقط الامر الذي اثقل كاهل الجميع محاماة و قضاة ومتقاضين». و اضاف عواينية ان قضايا الاستحقاق رغم صدور بعضها من منذ سنة 2013 و2014 غير انها لم تر النور الى حد الآن، ذلك على غرار مختلف المشاكل الادارية الاخرى التي لا تزال عالقة. واعتبر الاستاذ خالد عواينية انّ اصل «الازمة التي تمرّ بها محاكم سيدي بوزيد حاليا تتمثل اساسا في النقص الهامّ في اطارات واعوان المرفق القضائي من كتبة وقضاة وغيرهم من الموظفين، مشيرا الى انه من غير المعقول ان تواصل المحاكم العمل بالعدد الضئيل والمحدود للاطار القضائي، علما وانّ اغلبية الموظفين غير مستقرين بولاية سيدي بوزيد وانّ صعوبة تنقلهم تفرض عليهم في بعض الاحيان الغيابات المتتالية والتي تؤثر بشكل او بآخر على سير المرفق بصفة عامة.
هذا وهدّد محامو سيدي بوزيد في صورة عدم استجابة الجهات المعنية لمطالبهم بالتصعيد كاتخاذ قرار بغلق المرفق القضائي بالجهة والتوجه الى وزارة العدل لايصال صوتهم وابداء تمسكهم بمطالبهم.

«تصرف لا يلزم الفرع»

اعتبر رئيس الفرع الجهوي للمحامين بسيدي بوزيد مختار الحجلاوي في تصريح لـ«المغرب» أنّ الوقفة الاحتجاجية التي تمّ تنفيذها صباح امس من قبل بعض المحامين امام مقر المحكمة الابتدائية بالجهة لا تلزم الفرع. وافاد محدّثنا بانّ عددا ضئيلا من المحامين بالجهة قاموا بمبادرة تمثلت في تنفيذ وقفة احتجاجية دون التنسيق أوحتى اعلام او اشعار الفرع الجهوي وعلى هذا الاساس فانّ الفرع لن يساند ولن يتبنى أي تحرك أوتصرف لم تتم استشارته فيه.
كما شدّد مختار الحجلاوي على عدم مسؤولية الفرع الجهوي للمحامين بسيدي بوزيد تجاه ما عمد الى القيام به المحتجون دون الرجوع الى الهيكل المشرف.

فتحية و بلعيد

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499