من اجل شبهة فساد مالي: بطاقتا إيداع بالسجن ضد كاهية مدير وزارة أملاك الدولة وإطار بوزارة الصحة

أصدر قاضي التحقيق بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي مؤخرا بطاقتي إيداع بالسجن ضدّ كل من كاهية مدير وزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية

وإطار بوزارة الصحة من أجل شبهة فساد مالي.

احيل مؤخرا كاهية مدير وزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية وإطار بوزارة الصحة على انظار قاضي التحقيق بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي، وبعد استنطاقهم قرر إصدار بطاقتي إيداع بالسجن في شأنهما من أجل شبهة فساد مالي.
قضية الحال تعود اطوارها الى 22 جانفي الفارط حيث أذنت النيابة العمومية بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي بالاحتفاظ بكاهية مدير وزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية وإطار بوزارة الصحة من أجل الاشتباه في تورطهما في قضية فساد مالي. وباحالتهما يوم 26 جانفي الفارط على أنظار النيابة العمومية بالقطب المالي تقرر التمديد في مدّة الاحتفاظ بهما في انتظار استكمال الأبحاث الأولية.

ووفق ما أكّده آنذاك الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس والقطب القضائي لمكافحة الإرهاب المساعد الاوّل لوكيل الجمهورية سفيان السليطي آنذاك لـ«المغرب» فانّ المشتبه بهما تمت إحالتهما في قضية مستقلة لا علاقة لها بأي قضية فساد مالي أخرى.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499