في انتظار تخلي المحكمة العسكرية: العنصر الارهابي برهان بولعابي تابع لكتيبة «جند الخلافة»

أكّد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس والقطب القضائي لمكافحة الارهاب المساعد الاول لوكيل الجمهورية سفيان السليطي في تصريح لـ«المغرب»

أنّ المحكمة العسكرية متعهّدة حاليا بملف العنصر الإرهابي المصنف بالخطير برهان بولعابي.

وأكّد مصدرنا انّه من المنتظر ان تتخلى المحكمة العسكري في غضون الأيام القليلة المقبلة عن ملف الحال باعتبار انّ العنصر الإرهابي المذكور مصنّف بالخطير وثابت انتماؤه الى ما يعرف بكتيبة «جند الخلافة». وبخصوص ثبوت تورّطه في عمليات ارهابية اخرى او صدور مناشير تفتيش في شأنه أكّد محدّثنا انّ ذلك سابق لاوانه، مشيرا في السياق نفسه بانّه عندما تتم إحالة الملف على انظار النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب سيتمّ تحديد مسؤوليات المتهم والإعلان عن الجرائم الإرهابية التي شارك فيها ان وجدت.

ويذكر في هذا الإطار بانّ الارهابي برهان بولعابي قد اعترف بمشاركته في عملية ذبح الراعي مبروك السلطاني. وكانت الوحدات العسكرية قد تمكنت السبت الفارط الموافق لـ6 جانفي 2018، من إلقاء القبض على الإرهابي الخطير برهان البولعابي، المولود في 24 ماي 1991 ، بعد إصابته بطلق ناري برجله في كمين لإحدى التشكيلات العسكرية بجبل السّلوم التابع لولاية القصرين وفق ما ورد في بلاغ صادر عن وزارة الدفاع الوطني.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499