في انتظار استكمال الاستنطاقات: 3 بطاقات ايداع بالسجن ضد رجل الاعمال شكري الشنيتي ومساعديه

أصدر قاضي التحقيق بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي في ساعة متأخرة من الليلة الفاصلة بين الخميس والجمعة بطاقات إيداع بالسجن

ضدّ كلّ من رجل الأعمال شكري الشنيتي وشخصين آخرين من أجل جرائم صرفية وغسل أموال وغيرها.

أحيل أول أمس الخميس كلّ من رجل الأعمال شكري الشنيتي المختص في بيع الملابس المستعملة «الفريب» وشخصين آخرين بحالة احتفاظ على أنظار قاضي التحقيق بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي، وبعد الاستماع إليهم تقرر إصدار بطاقات إيداع بالسجن في شأنهم من أجل جملة من التهم المتعلقة بجرائم صرفية وغسل الأموال والجرائم الديوانية. كما قرر قاضي التحقيق المتعهد تأخير استنطاق 11 اخرين، من بينهم 4 أعوان ديوانة، المحالين بحالة تقديم الى موعد لاحق وفق ما اكده الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس والقطب القضائي لمكافحة الإرهاب المساعد الأول لوكيل الجمهورية سفيان السليطي في تصريح لـ«المغرب».
وأكّد محدّثنا انّ الاستنطاقات دامت الى حدود الساعة الواحد من فجر امس الجمعة، مشيرا الى انّ سماع بقية المشتبه بهم سيتم في غضون الايام القليلة المقبلة.

وكانت الوحدات الامنية والديوانية، في اطار مواصلة حملة مكافحة الفساد التي اطلقها رئيس الحكومة يوسف الشاهد منذ شهر ماي 2017، قد تولت يوم 20 ديسمبر المنقضي القاء القبض على رجل الأعمال شكري بن بلقاسم الشنيتي المختص في تجارة الملابس المستعملة (الفريب) في العاصمة والقيروان ، وذلك اثناء تواجده بمطار تونس قرطاج وهو بصدد السفر الى إحدى الدول الأجنبية، وتمّ وضعه انذاك تحت الاقامة الجبرية.

وفي 2 جانفي الجاري، أذنت النيابة العمومية بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي بالاحتفاظ بـرجل الأعمال شكري الشنيتي وشخصين آخرين من مساعديه من أجل جرائم تتعلق بالفساد المالي، فيما تمت إحالة مجموعة أخرى تتكون من 11 شخصا من بينهم 4 أعوان ديوانة، بحالة تقديم على أنظار القطب المالي.
وبعد استنطاق دام لساعات، قرر فجر امس الجمعة قاضي التحقيق المتعهد بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي اصدار بطاقات ايداع بالسجن للأطراف الثلاثة الذين تمت احالتهم بحالة احتفاظ، في انتظار ان يتمّ استكمال استنطاق بقية المجموعة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499