القضاة ينفذون وقفتهم الاحتجاجية بكل المحاكم تنديدا بما انتهى إليه قانون المجلس الاعلي للقضاء: روضة القرافي تؤكد على رمزية الصمت كتعبير احتجاجي وتعتبر أن ما جاء في تصريحات البحيري إهانة للقضاة

الصمت كان هو المرجعية الكبيرة للتحرك الاحتجاجي الذي قررته جمعية القضاة ونفذته بالأمس أمام المحكمة الابتدائية بتونس و أمام مقرات محاكم الاستئناف بالنسبة لباقي تراب الجمهورية. رمزية الصمت تمثلت في طريقة تنفيذ الوقفة الاحتجاجية ومن خلال مجموع

الرسائل التي تولى القضاة تجسيمها عبر تنديدهم بما جاء في قانون المجلس الاعلى للقضاء الذي تمت المصادقة عليه مؤخرا.

«الصمت، نعم هو الإطار المخصوص جدا الذي أردنا من خلاله و عن طريقه التعبير عن وهن اللحظات الراهنة و ثقل الخيبة التي نشعر بها جميعنا كقضاة كنا نتصور أن السياق الحقيقي للثورة التي آمنا بها بصدق سوف يكلل بقيام سلطة قضائية مستقلة وحرة، على منوال ما ترسخ في خلدنا من قناعات وانتظارات.. نعم الصمت..» بهذه العبارات ألحبلى بالمعاني والإشارات استهلت روضة القرافي رئيسة جمعية القضاة حديثها وتعليقها على الوقفة الاحتجاجية الواقع تنفيذها بالأمس تنديدا بما انتهى إليه قانون المجلس الأعلى للقضاء. «ما حدث يلخص حقيقة اللامبالاة بانتظارات القضاة فقط وإنما كل أفراد الشعب التونسي. هل كان من المبالغة أو لنقل من المزايدات أن نحلم و نناضل و نطالب بسلطة قضائية حرة و مستقلة ؟..». شعار الوقفة الاحتجاجية أشار في عباراته مباشرة إلى ما يعتبره القضاة خاصية من خاصيات ما وقع بمناسبة المصادقة على قانون المجلس الاعلى للقضاء . هم يعتقدون أن هذا القانون وقع تمريره في صمت لذلك تم تنفيذ الوقفة الاحتجاجية في صمت، في إشارة بالغة المضامين و ملفتة حقا للانتباه تولي القضاة الذين تجمعوا بالأمس من أمام قصر العدالة تكميم أفواههم جميعا ولم يرفعوا أي شعار غير شعار الصمت في إشارة إلى النقد الأساسي والجوهري لما حدث في مجلس نواب الشعب عند وقبل وأثناء المداولات على قانون المجلس..

تكميم الافواه لكشف الخروقات
شاركت في هذه الوقفة كل الأصناف المهنية المكونة للقطاع من قضاة إداريين و عدليين وعقاريين تولوا الوقوف و هم مكممي الأفواه أمام مقرات المحاكم . في الأثناء تواصلت الجلسات في التامها و لم يسجل أي تأخير أو إلغاء لموعد قضائي ترتيبا على وقوع الوقفة الاحتجاجية . تؤكد روضة القرافي في هذا السياق « نحن أردنا كشف المسكوت عنه بطريقة الصمت المثقل في الواقع بالمعاني و نعتقد ان الرسائل التي أردنا توجيهها قد وصلت و أنها مست المعنيين بها مباشرة..» مضيفة بصوت يغلب عليه التأثر لان الحديث معها كان في اللحظات الأولى التي تلت الوقفة الاحتجاجية من أمام قصر العدالة «أردنا برمزية هذه الوقفة وبمدلولات طريقتنا في الاحتجاج على ما حدث بالنسبة لقانون المجلس أن نكشف خطورة ما حصل. القانون مرر بعنف الصمت الثقيل، مرر في تصويت الي أي بدون مداولة .. كل شئ في هذا القانون مخصوص جدا وفق هذا التمشي، مساره كان استثنائيا باتم معني الكلمة. استثنائيا بالمعنى السلبي طبعا، النتيجة: أنه يجوز القول أن كل الأخطاء قد .....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499