في الندوة السنوية لمديري السجون والإصلاح : وزير العدل يؤكد على أهمية التأهيل والتكوين في تطوير المنظومة السجنية

مثّلت أولوية تطوير المنظومة السجنية و الإصلاحية والمضي في تعزيز التزامها بضمانات حقوق الإنسان ومبادئ احترام الكرامة وحرمة الذات البشرية للسجين.


أهم المسائل التي أكّد عليها وزير العدل غازي الجريبي لدى إشرافه صباح أمس على الندوة السنوية لمديري السجون والإصلاح، مبرزا ما تبذله الحكومة ووزارة العدل من جهود لتطوير البنية التحتية للمؤسسات السجنية ومراكز الإصلاح والعمل على حل مشكلة الاكتظاظ التي تعاني منها الوحدات السجنية عبر مراجعة السياسة الجزائية و مزيد تفعيل بدائل العقوبات السجنية، فضلا عن تطوير القوانين والتشريعات في المجال ودعم برامج التكوين وتنمية مهارات الأعوان و الإطارات.

كما أكد وزير العدل على ضرورة مزيد إيلاء العناية القصوى لجانب التأهيل والإحاطة والتأطير للسجناء لضمان حسن إدماجهم وتأهيلهم للعودة للحياة العامة بعد قضاء العقوبة، مثمنا ما يتم برمجته من أنشطة تكرّس انفتاح المؤسسة السجنية على المحيط الثقافي والرياضي والاجتماعي .

وبمناسبة حلول شهر رمضان المعظم أوصى وزير العدل بحسن الاستعداد لمزيد تكريس البعد الإنساني ومضاعفة العناية بالتواصل العائلي والأسري للمودعين، مشيدا بالدور الذي يضطلع به إطارات وأعوان المؤسسة السجنية للحفاظ على الأمن العام بفضل ما يتمتعون به من حس وطني وما يقدمونه من تضحيات للقيام بواجبهم المهني.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499