18 افريل المقبل: قضية شهداء الحامة مجددا أمام القضاء العسكري

بعد أن استكملت طورها الابتدائي بالمحكمة العسكرية الدائمة بصفاقس انتقل ملف شهداء وجرحى الحامة إلى محكمة الاستئناف العسكرية بتونس العاصمة باعتبارها الجهة الوحيدة المخولة قانونا للنظر في ملفات الشهداء والجرحى في طورها الاستئنافي حيث من المنتظر أن تفتح

الدائرة الجنائية بها هذا الملف وذلك يوم 18 افريل المقبل.

وللتذكير فان وقائع القضية تعود أطوارها إلى يوم 13 جانفي 2011 عندما حدثت مواجهات بين المتظاهرين المطالبين باسقاط النظام والأمن أسفرت عن استشهاد 3 شبان وهم خالد بوزيان ونوفل غماقي وحسونة عدوني رميا بالرصاص إلى جانب إصابة عدد كبير من الجرحى بأعيرة نارية خلال أحداث الثورة وقد تم توجيه أصابع الاتهام في هذه القضية إلى 8 أعوان من منطقة الأمن بالحامة وهم كريم بوهلال وصالح المنصوري وخالد خالد والأمين عبد اللاوي والخمسي البجاوي وحلمي الجريدي ووحيد اليوسفي ومنذر قشاوي بتهم القتل العمد ومحاولة القتل العمد وهم محالون بحالة سراح

هذا بالإضافة إلى توجيه أصابع الاتهام كذلك إلى الرئيس المخلوع كمتهم بحالة فرار بتهمة المشاركة في القتل العمد والمشاركة في محاولة القتل العمد.هذا وقد تراوحت الأحكام الصادرة في المرحلة الابتدائية بين المؤبد للرئيس السابق وبين 10 و15 سنة سجنا لبقية المتهمين بعد ثبوت الإدانة ، ليكون مآل الملف محكمة الاستئناف بتونس لتنطلق بذلك رحلة الطور الثاني وربما الطور الثالث وهو محكمة التعقيب.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499