على خلفية مشاركتهما في احتجاجات اثر اغتيال الشهيد شكري بلعيد: ابتدائية نابل تحطّ من مدّة العقاب في حق شخصين من 14 سنة الى 15 يوما

نظرت الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية بنابل، أول أمس الاربعاء، بتركيبة جديدة، في قضية أحيل فيها عدد من الشباب على خلفية التحركات الاحتجاجية التي نفذها أهالي منطقة قليبية للتنديد باغتيال الشهيد شكري بلعيد.


قضية الحال تعود اطوارها الى فيفري 2013، اثر اغتيال الشهيد شكري بلعيد، حيث شهدت جلّ الجهات تحركات احتجاجية للتنديد بعملية الاغتيال والتعبير عن رفضها وغضبها مما ألت إليه الأمور آنذاك.

من جهتها قامت الوحدات الامنية وبالتنسيق مع النيابة العمومية بايقاف العديد من الاشخاص بمختلف الجهات ومن بينها منطقة قليبية. وقد شمل ملف الحال في بداية الامر 23 مشتبه بهم، وجهت لهم جملة من التهم المتعلقة بإضرام النار بمحل مسكون والمشاركة في عصيان...

تمت احالتهم على انظار النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بنابل، ليتقرر حفظ التهم في حقّ 13 منهم واحالة البقية وهم 11 آخرين من بينهم مريم الجربي وربيع عبد الجوّاد.

وفي اكتوبر الفارط، قررت المحكمة إصدار احكامها في قضية الحال، وقد قضي غيابيا في حقّ كل من..... لقراءة بقية المقال إشترك في النسخة الرقمية للمغرب إبتداء من 19 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499