10 سنوات سجنا لبن علي

أدانت الدائرة الجنائية بمحكمة الاستئناف بتونس الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي وقضت بسجنه لمدّة 10 أعوام فى ما يعرف بقضية شركة الإشهار (بيان فو). كما قضت بعدم سماع الدعوى لفائدة وزيرة التجهيز السابقة سميرة خياش ومدير الشركة مراد مهدوي وزوجته ليليا ناصف.

ويواجه المتهمون في قضية الحال تهمة استغلال موظف عمومي لصفته والإضرار بالإدارة، فى حين وجهت تهمة المشاركة فى ذلك إلى كل من مراد المهدوي وزوجته ليليا ناصف وليلى الطرابلسي طبقا لاحكام الفصل 96 من المجلة الجزائية. وكانت الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية قد قضت بسجن الرئيس الأسبق بن علي و زوجته ليلى الطرابلسي لمدة 4 سنوات مع النفاذ و سجن وزير السياحة السابق خليل العجيمي و صاحبي الشركة مراد المهدوي وزوجته ليليا ناصف لمدة عامين مع إسعافهم بتأجيل التنفيذ والحكم بعدم سماع الدعوى لفائدة وزير السياحة الأسبق سليم التلاتلي وتغريم المدانين جميعا بـ 7 مليارات بالتضامن فيما بينهم .

وتتمثل وقائع قضية الحال في حصول شركة «بيان فو» على عقود إشهار للسياحة التونسية في الخارج خلافا للتراتيب المعمول بها وعدم الالتزام بانجاز عمليات الإشهار رغم حصولهم على أموال طائلة من الدولة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499