سليم خلبوس وزير التعليم العالي والبحث العلمي لـ«المغرب»: «التمييز الإيجابي إجراء وقتي لإعطاء فرصة لأبنائنا في انتظار الإصلاح الشامل ..»

• ادرجنا  جديدة لأصحاب المهارات والمواهب في بعض الشعب تدخل ايضا في اطار التمييز الايجابي
جملة من الاجراءات الجديدة التى تم اتخاذها خلال مجلس وزارى مضيق استعدادا للعودة الجامعية المقبلة

سيتم العمل بها بداية من هذه العودة اهم هذه الاجراءات يوضحها وزير التعليم العالي والبحث العلمي سليم خلبوس في حواره مع جريدة «المغرب».

مختلف الاجراءات التي تم الاعلان عنها تهم التلميذ الناجح في امتحان الباكالوريا لهذه السنة والطالب والمؤسسة الجامعية وحتى عددا من الاطارات العاملة في المؤسسات الاقتصادية .. وزير التعليم العالي والبحث العلمي سليم خلبوس اكد في تصريحه لـ«المغرب» انها تنقسم تقريبا الى خمس نقاط كبرى وهي: مسالة التمييز الايجابي/ تحسين الخدمات الجامعية/ المنحة الجديدة للناجحين في الباكالوريا / توجيه اصحاب المهارات / استقطاب الطلبة الجدد...

من بين النقاط التى اعتبر الوزير انها تدخل ايضا في اطار التمييز الايجابي ، هي اعتماد الية جديدة لتوجيه اصحاب المهارات والمواهب الاستثنائية وتهم التلاميذ الذين يتمتعون بمهارات استثنائية لكن معدلاتهم او ما يعبر عنه بـ«سكور» لا يخول لهم الحصول على الشعبة المطلوبة ، على غرار الاعلامية والتكنولوجيا الحديثة ، الموسيقي والمسرح ، الصحافة وعلوم الاخبار ، التصميم والفنون التشكيلية، ولذلك تم التفكير في خلق الية تمييز ايجابي للمهارات للدخول بطرق استثنائية لعدد من التلاميذ المغرومين ولهم مواهب ولكن لديهم حاجز المعدل.

ولتحقيق ذلك سيتم الاعتماد على مرحلتين ، الاولى هي مرحلة ادارية تتم على مستوى الوزارة من خلال دراسة ملف سيقدمه المعني بالامر والراغب في التمتع بهذه الالية ويتضمن اثباتات ملموسة ومادية عن مهاراته سواء في الكتابة من خلال تقديم عينات عن مقالات منشورة او في الرسم او حصوله على شهادة في الموسيقي او في الاعلامية او مشاركته في جمعية معترف بها.

المرحلة الثانية وبعد دراسة الملف وفي صورة قبوله يتم تمكين المعني بالامر من المشاركة في اختبار الدخول بالنسبة للشعب التي تعتمد على الية الاختبار ، او المرور عبر لجنة بيداغوجية مختصة في الشعبة المعنية، وهنا اشار الوزير الى وجود شعب مطلوبة اكثر من غيرها واحيانا يحرم منها تلاميذ لهم موهبة ومهارات اكثر من تلاميذ تمكنوا من الحصول عليها بالرغم من انها لا تتماشي مع ميولاتهم ، ولذلك «اعتبرنا هذه النقطة تدخل ايضا في اطار التمييز الايجابي» على حد قوله.

قانون جديد للتكوين المستمر الجامعي
قانون جديد للتكوين المستمر، وفي هذا الباب قال خلبوس ان التكوين الجامعي لعب دورا كبيرا في تكوين اطارات البلاد في السنوات الماضية ولكن للأسف بتغيير القانون لم يعد هناك اطار قانوني يسمح بالتكوين الجامعي المستمر للإطارات في المؤسسات ، وأوضح ان الفكرة ارتكزت على العودة شيئا فشيئا الى الدور الاجتماعي والاقتصادي للجامعة ، وان أي مسؤول يريد مواصلة دراسته بإمكانه التسجيل في الجامعة ومواصلة عمله ايضا .

وينقسم هذا التكوين الى نوعين التكوين المستمر الاشهادي والتكوين المستمر التاهيلي، الاول هو نفس الشهائد والشعب والدروس الموجودة لكن نسق الساعات بطيء ولكن في اخر المطاف يتحصل على نفس الشهادة، أما النوع الثاني أي التأهيلي فهو ينقسم الى نوعين بدوره ويتضمن اتفاقا بين المؤسسة الجامعية والمؤسسة الاقتصادية على تكوين عدد من الاطارات لساعات معينة في اختصاص معين مثلا تكوين اضافي في التصرف في الموارد البشرية ويتم في نهاية التكوين تمكين الاطارات من شهادة تاهيل.

اما النوع الثانى فهو يعمل على الشهادة الجامعية العادية ولكن تمع قسيمها إلى اربعة او خمسة اجزاء تاهيلية مثلا الماجستير يمكن للمؤهل ان يدرس كل سنة جزء وعند تجميع مختلف الاجزاء وتجميعها يتمتع بشاهدة جامعية وذلك يدخل في اطار منح الاطار العامل الفرصة للدراسة والعمل في نفس الوقت.

واعتبر الوزير ان هذا الاجراء مهم بالنسبة للجامعة والمؤسسة وايضا للاطار العام ، اذ يمكن من تطوير المعارف والمهارات والكفاءات وتعزيز التشغيلية وخلق فرص لتطوير مساراتهم المهنية ومواكبة التطورات العلمية والتكنولوجية دون اللجوء الى المؤسسات الجامعية الخاصة، إضافة إلى العمل على تنمية الموارد المالية الذاتية للجامعات ومؤسسات التعليم العالي والبحث وتعزيز استقلاليتها المالية من خلال دعم انفتاحها على المحيطين الاقتصادي والاجتماعي في اطار اللامركزية الجامعية واعطائها الاليات الكفيلة من اجل استقطاب اموال اضافية .

اما فيما يتعلق بالمبلغ او القيمة المالية ، فلم يتم تحديده ولكن يخول للوزير ان يصادق على المبالغ المقترحة من قبل المؤسسات الجامعية .

استقطاب الطلبة الاجانب بمقابل حسب طاقة استيعاب الجامعات
سبق ان اعلن الوزير عن تمكين الجامعات التونسية العمومية من استقطاب الطلبة الاجانب بمقابل ، وفي هذا الاطار قال الوزير انه سيتم احداث الوكالة الوطنية للإعلام والخدمات الموجهة للطلبة الأجانب بما يعزّز استقطاب الطلبة الأجانب في المؤسسات الجامعية التونسية ويحقّق اندماجهم في ظروف جيّدة بالتوازي مع الرفع من إشعاع المؤسسات الجامعية التونسية في الخارج من خلال خدمات التسويق والاتصال وبين خلبوس ان فتح الباب للجامعات العمومية للطلبة الاجانب بمقابل لا يعنى ايقاف التعاون مع دول اجنبية او ايقاف الاتفاقيات بين مؤسسات جامعية تونسية وأجنبية ومنحهم عددا من المقاعد للطلبة بصفة مجانية ولكن هذه الالية ستخول للجامعات التونسية استقطاب عدد اضافي وذلك دائما في نطاق طاقة استيعاب كل مؤسسة جامعية.

ما بين 5 الاف و15 الف دينار سنويا
بالنسبة للاسعار فقد تم تحديدها وفق الوزير ما بين 5 الاف و15 الف دينار سنويا ، وذلك حسب تكلفة التكوين ، وهي تقريبا نفس تكلفة الطالب في المؤسسة الجامعية سنويا والتي تختلف من مؤسسة الى اخرى – 5 الاف دينار تكوين عادي وترتفع في كليات الهندسة والطب حيث تصل الى 15 الف دينار - ويهدف هذا الاجراء الى الاشعاع الدولي للجامعات التونسية، الانفتاح على المحيط الدولي لربط علاقات تعاون وشراكة مع بلدان الطلبة ، التمويل الذاتى للمؤسسات الجامعية .

التمييز الايجابي
اما فيما يتعلق باجراء تفعيل مبدأ التمييز الإيجابي انطلاقا من السنة الجامعية 2018 - 2019 وذلك بتخصيص نسبة 8 بالمائة من المرسمين في كلّ شعبة من الشعب المعنيّة بالتمييز الايجابي التي تمّ ضبطها في حدود 30 شعبة تتوزّع على حوالي 30 مؤسسة جامعية، قال خلبوس ان الفكرة تتكون من 3 اجزاء وهي اولا طرحها في مؤتمر اصلاح منظومة التعليم العالي وقدمت ورشة التوجهات الكبرى لهذه الفكرة ، الثانية هي تكوين لجنة ثلاثية بين وزارات التربية والتعليم العالي والتكوين المهني والتشغيل ، ثم قرار رئيس الحكومة يوسف الشاهد خلال خطابه في 23 مارس الماضي والإعلان عن العمل بمبدأ التمييز الإيجابي وقد عملت لجنة تقنية على هذا المشروع وكان التحدى وفق الوزير هو كيفية تفعيل هذا الاجراء دون المساس بالتميّز الجامعي لان التوجيه الجامعي يرتكز اساسا على تميّز الطالب واستحقاقه العلمي.

وتخصيص 8 بالمائة من 30 مؤسسة كانت باعتماد احصائيات النجاح في البكالوريا والتوجيه الجامعي خلال 5 سنوات الاخيرة، وتم الاخذ بعين الاعتبار المؤسسات الجامعية التي تستوفي طاقة استيعابها من الدورة الاولى، والذين يعتمدون على اعلى مجموع، وأسفرت النتائج عن 30 مؤسسة وهي كليات الطب، الصيدلة، وطب الأسنان وكليات الهندسة – المعاهد العليا للدراسات التحضيرية ومدارس الهندسة المندمجة – وكليات العلوم الاجتماعية والإنسانية – الحقوق العلوم التجارية، علوم سياسية..- .

الدورة الاولى من التوجيه الجامعي ستكون بصفة عادية ، على سبيل المثال طاقة استيعاب احدى المؤسسات 400 طالب سيتم حذف 8 بالمائة منها لفائدة التمييز الايجابي.

وبخصوص ردود الافعال حول هذه النقطة ورفضها من البعض قال الوزير ان هناك من التلاميذ الذين يدرسون في عدد من الولايات الداخلية يتحصلون على معدل 15 من 20 -كمثال - في حين ان احد التلاميذ الذي تمكن من الدخول الى احدى هذه الشعب معدله 16 على 20 ، لكن مستوى التلميذ الاول افضل بكثير بالنظر الى الظروف التى درس فيها، وذلك يدخل ايضا في تطبيق مبدأ تكافئ الفرص .

إجراء وقتي نتمنى تحسينه
وأضاف خلبوس ان هذا القرار قرار سياسي مهم ولكنه «وقتي» لان الاصح هو الاصلاح الشامل للمنظومة التربوية إلا ان ذلك يتطلب وقتا ، ولذلك «قلنا نواصل في الاصلاح الجذري» مع العمل باليات تعديلية انية لمدة سنوات للتخفيض من الفوارق وإعطاء فرصة «لاولادنا» في انتظار الاصلاح الشامل ، صحيح انها تجربة اولى ولكن نامل في ان تتحسن»..

من الاجراءات الاخرى الجدية هي احداث منحةً للناجحين الجدد في الباكالوريا من العائلات ضعيفة ومتوسطة الدخل في حدود 500 دينار، وبخصوص سقف المبلغ الجملي لهذه المنح، وتفاصليها افاد خلبوس ، ان الوزارة ومختلف الهياكل المعنية بصدد استكمال دراسة هذا القرار ، مؤكدا انه سيشمل عشرات الالاف من العائلات بعد طرح التلاميذ الذين سيتوجهون للجامعات الخاصة والجامعات في الخارج ، والذين لدى عائلاتهم دخل مهم ، وأوضح ايضا ان المنح الجامعية هي للعائلات ذات الدخل الضعيف ، اما المنحة الجديدة للعائلات الضعيفة ومتوسطة الدخل فلم يتم بعد تحديد أي حد اقصى في انتظار قرار من رئيس الحكومة.

في الاطار ذاته واستعدادا للعودة الجامعية تم الترفيع في طاقة الإيواء في المبيتات الجامعية بـ 1500 سرير جديد والترفيع في طاقة الإطعام بحوالي 15000 وجبة يومية إضافية وذلك بفتح 7 مطاعم جديدة أو إعادة فتح مطاعم بكل من : سيدي بوزيد – القيروان – سوسة - القصرين -أريانة - قرطاج - سيدي ثابت، الى جانب فتح 13 ملعبا معشبا 8 ملاعب مع بداية السنة و5 اخرى خلال السنة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499