رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات محمد المنصري لـ«المغرب»: «تثبيت تاريخ 25 مارس 2018 لإجراء الانتخابات البلدية.. وعفا الله عمّا سلف..»

قرر مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات خلال اجتماعه أمس، ترأسه لأول مرة رئيس الهيئة المنتخب حديثا محمد التليلي المنصري والذي سبق أن دعا في مناسبتين لانعقاده لكن لم يحضر الأعضاء قرّر تثبيت تاريخ 25 مارس 2018

كموعد لإجراء الانتخابات البلدية مع الدعوة إلى طي صفحة الخلافات والتصدعات وتجند كل الأعضاء، المجلس والإدارة، لإنجاح الاستحقاق الانتخابي القادم، الانتخابات البلدية، والعمل جماعيا بعيدا عن التجاذبات وصراع الصلاحيات.
بعد إجراء قرعة تجديد الثلث الثاني لمجلس هيئة الانتخابات والتي شملت 6 أعضاء ، 3 من التركيبة الأولى وهم أنور بن حسن ونبيل بفون ورياض بوحوش، و3 من الوافدين الجدد في إطار سدّ الشغور وهم ونجلاء براهم وفاروق بوعسكر وأنيس الجربوعي والتي أفضت إلى خروج كل من رياض بوحوش وأنور بن حسن ونجلاء براهم، دعا رئيس الهيئة محمد التليلي المنصري إلى عقد مجلس الهيئة لمواصلة النظر في المسار الانتخابي في علاقة بالانتخابات الجزئية في ألمانيا والانتخابات البلدية.

تجاوز مرحلة الإرباك والضبابية
رئيس الهيئة محمد التليلي المنصري أفاد في تصريح لـ«المغرب» أن كافة الأعضاء تقريبا حضروا اجتماع مجلس الهيئة أمس، وشدد على أن كل الأمور جيدة وتمّ وضع جميع الخلافات والإشكاليات الموجودة على الطاولة إيمانا بمصلحة البلاد، وبالنسبة للانتخابات البلدية فإنه تمّ تثبيت الموعد المقرر سابقا، 25 مارس 2018 وليس هناك موجب للتراجع عنه، وتم بالتنسيق مع الإدارة التنفيذية للهيئة ضبط الروزنامة، وحاليا الهيئة بعد إجراء القرعة تتابع مسار الانتخابات الجزئية في ألمانيا وانطلاق الحملة الانتخابية والى حدّ كتابة هذه الأسطر ليس هناك أي إشكاليات في هذا الشأن. كما أشار رئيس الهيئة إلى أن كل عضو في الهيئة سيتحمل المسؤولية لإنجاح الاستحقاقات الانتخابية و«عفا الله عمّا سلف» حول ما حصل من ضبابية وإرباك صلب الهيئة وتلك المرحلة قد تمّ تجاوزها وستتولى الهيئة بعد عملية القرعة إرسال الأسماء إلى مجلس نواب الشعب للانطلاق في إجراءات التجديد. وبيّن المنصري أنه تمّ الاتفاق على العمل الجماعي والتجند لاستكمال المسار الانتخابي.

18 مارس تاريخ اقتراع الأمنيين
نبيل بفون عضو الهيئة أكد بدوره في تصريح لـ«المغرب» أن مجلس الهيئة المنعقد أمس والذي دام حوالي 3 ساعات تداول مسار الانتخابات البلدية وبعض المسائل الإدارية، مشيرا إلى أن الاجتماع عقد في جو ودي بحضور كافة الأعضاء تقريبا وتم توجيه رسالة طمأنة من المجلس إلى الإدارة التنفيذية للهيئة وهذه الأخيرة ينتظر أن تمدّ المجلس بخطة عملياتية للانتخابات البلدية. وأضاف أن المجلس قد ترأسه رئيس الهيئة، واصفا الأوضاع بالعادية صلب الهيئة. وبالنسبة للانتخابات البلدية، فإن رئيس الهيئة تولّى إمضاء الروزنامة وإصدارها مع التأكيد على أن 25 مارس 2018 هو تاريخ إجرائها بالنسبة للعموم أما بالنسبة للأمنيين فستكون قبل هذا التاريخ بأسبوع أي يوم 18 مارس 2018.

مواصلة المهام إلى حين التعويض
وفيما يتعلق بقرعة التجديد، قال بفون إن الهيئة خسرت عضوين من تركيبة سنة 2014 واللذين لهما الخبرة والكفاءة العالية وكذلك العضوة الجديدة نجلاء ابراهم وسيواصلون عملهم حتى يلتحق الأعضاء الجدد والهيئة في أمس الحاجة لهؤلاء الثلاثة خلال المسار الانتخابي، وأضاف أنه ليس بشرطه تعويض الأعضاء الثلاثة حسب الآجال القانونية ويمكن لهم مواصلة العمل إلى حين اختيار الأسماء. ويشار إلى أن أزمة قرعة التجديد قد كانت منطلقا لبروز الخلافات والصدام على السطح بين أعضاء الهيئة بالرغم من الرأي الاستشاري للمحكمة الإدارية، خلافات دامت أكثر من شهرين، حيث أن الأعضاء الثلاثة القدامى، بفون وبن حسن وبوحوش، يرغبون في اعتبار سد الشغور الحاصل فيها بعد استقالة كل من شفيق صرصار ومراد بن مولى ولمياء الزرقونى بمثابة إجراء قرعة للتجديد الثلثي، وفي المقابل فإن الأعضاء الجدد، ابراهم والجربوعي وبوعسكر، يرفضون الدخول في القرعة ويرون أن الأعضاء القدامى مطالبون بالمغادرة في إطار التجديد الآلي، خلافات أدت إلى انشقاق الهيئة ليصبح هناك قسم مناصر للمنصري وآخر رافض له، حتى أنهم رفضوا الاستجابة لدعوة الرئيس لعقد مجلس الهيئة في مناسبتين وعقد اجتماع دون حضور المنصري.

روزنامة الانتخابات البلدية لسنة 2018
نشرت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أمس القرار المتعلق بروزنامة الانتخابات البلدية لسنة 2018

• تسجيل الناخبين
تستمر عملية تسجيل الناخبين حتى يوم السبت 25 نوفمبر 2017.
توضع قائمات الناخبين على ذمة العموم يومي الاثنين والثلاثاء 4 و5 ديسمبر 2017
يتم تلقي الاعتراضات بالقرارات المتعلقة بها في اجل أقصاه يوم الأربعاء 13 ديسمبر 2017
تتولى الهيئة الإعلان عن قائمة الناخبين النهائية بعد انقضاء الطعون في اجل أقصاه يوم الثلاثاء 2 جانفي 2018.

• الترشحات لانتخابات البلدية
يفتح باب الترشح للانتخابات البلدية يوم الأربعاء 3 جانفي 2018 على الساعة الثامنة صباحا ويغلق باب يوم الأربعاء 10 جانفي 2018 على الساعة السادسة مساء ويتم الإعلان عن القائمات المقبولة للمترشحين للانتخابات البلدية في اجل أقصاه يوم السبت 20 جانفي 2018.
يتم الإعلان عن القائمات المقبولة نهائيا بعد انقضاء الطعون في اجل أقصاه يوم الخميس 22 فيفري 2018
- يتمّ قبول مطالب انسحاب المترشحين من الانتخابات البلدية في اجل أقصاه يوم الخميس 15 فيفري 2018.

• الحملة الانتخابية
-تنطلق الحملة الانتخابية يوم السبت 3 مارس 2018 وتنتهي يوم الجمعة 23 ماس 2018 (في منتصف الليل) وتنطلق قبلها الفترة الانتخابية يوم الثلاثاء 2 جانفي 2018 .
- توافق فترة الصمت الانتخابي يوم السبت 24 مارس 2018 ويمتد إلى حد غلق آخر مكتب اقتراع بالدائرة الانتخابية.

• الاقتراع والإعلان عن النتائج
- يتم الاقتراع للانتخابات البلدية يوم الأحد 25 مارس 2018 ويقترع الامنيون والعسكريون يوم الأحد 18 مارس 2018
- يتم التصريح بالنتائج الأولية للانتخابات البلدية في اجل أقصاه يوم الأربعاء 28 مارس 2018 وتتولى الهيئة اثر انقضاء الطعون الإعلان عن النتائج النهائية في اجل أقصاه يوم الأربعاء 2 ماي 2018.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499