راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة: التحالف الحقيقي مع العائلة الدستورية والنداء جزء منها وليس كلها

على هامش إحياء النهضة لاحتفاليات الذكرى الـ36 لتأسيسها في 1981، التقت «المغرب» برئيس الحركة ومؤسسها راشد الغنوشي في حوار مقتضب تطرق إلى آخر المستجدات الوطنية والإقليمية التي تهم

الحركة، ومنها تصورها لانعكاسات الأزمة في الخليج عليها كحركة سياسية تونسية وتحالفها مع حركة نداء تونس الأخير.

• اليوم وفي ظل عدة تطورات إقليمية بات السؤال ما هو مستقبل الحركة وكيف ستتعاطون مع الأحداث الراهنة أكثر منه كيف تطورت الحركة منذ لحظة التأسيس؟
ما الذي سأقوله، مستقبل واعد.

• القصد هل تعتبر إنكم استبقتم الأزمة الخليجية ومحاولات عزلكم بان أقررتم سياسة التوافق وهذا كفا لتجنب العزل ام أنكم مطالبون بإيجاد تصور جديد بعد ان احتدمت الأزمة الخليجية؟
الحركة تتفاعل مع واقعها تفاعلا عقلانيا موضوعيا وتتنازل عندما يقتضي الأمر التنازل وتقدم عندما يقتضي الأمر ذلك. نحن نفهم السياسة على انها تفاعل رشيد مع الواقع وتفسيره وليس تفاعلا مع الواقع بضوابط إيديولوجية تكبح الحركة.

• من بين هذا تحالفكم مع النداء ام انكم لا تصفون ما بينكم بهذه الشكل؟
حسب تعريفك للتحالف، الأستاذ الباجي قائد السبسي أحيانا يعبر بالتعايش وأحيانا يستخدم لفظ الشراكة وأحيانا أخرى يستخدم لفظ التحالف. وإذ كانت هذه الشراكة تأسست على أسس متينة ومضت وجربت وصحت،يمكن ان تحول إلى تحالف، الحديث عن تحالف مع النداء اليوم سابق لأوانه.

• كيف ذلك وانتم شكلتم هيئة عليا للتنسيق أي انكم هيكلتم العلاقة بينكم؟
انا أقول انه سابق لأوانه الحديث عن تحالف، انا أرجو أن يحدث ذك لكن إلى الآن لاتزال العلاقة في بدايتها. انا افهم التحالف الحقيقي هو مع العائلة الدستورية واعتبر ان النداء جزء من العائلة الدستورية وليس كلها، ففي تونس هناك ثلاث عائلات سياسية، العائلة الاسلامية العائلة الدستورية والعائلة اليسارية.

• يفهم من قولك ان النهضة تبحث عن تحالف مع الاحزاب الدستورية كالمبادرة والحزب الحر الدستوري والنداء ؟
اجل، نحن سنتحالف مع كل الديمقراطيين والتيارات التي تحررت من الاقصاء.

• منها الجبهة الشعبية؟
نحن نعتبر تونس كسفينة تحمل كل التونسيين في ظل معادلة تعايش وتوافق. لكن هناك من يرى ان جزءا من السفينة يجب ان نلقي به خارجا اما في السجن او المهجر، و الجبهة الشعبية لم تتخل عن الإقصاء.
لقد كنا معا في 18 اكتوبر 2005 وفي الحوار الوطني الذي افرز الدستور، لقد تحاوروا معنا وبلعيد والبراهمي القتيلان رحمهما الله، لكنهما لم يستندوا الى هذا لرفض الحوار معنا، السؤال هو ما الذي حدث بعد ذلك؟. لقد تبين بعد انتخابات 2014 ان منافسة النهضة أمام صناديق الاقتراع أمر صعب ولم يبق إلا إقصاؤها من السياسة وتحويلها الى ملف امني وربطها بالإرهاب ظلما وباطلا.

• على ذكر الإرهاب، الدول الخليجية لم تذكركم أو أي شخصية مقربة منكم في قائمات الإرهاب الأخيرة هل تعتبر ذلك مؤشرا طيبا آم أنكم متخوفون من ان يكون الدور عليكم وتدرجون في قائمات الإرهاب؟
لم يحصل ان صنفت النهضة في اية قائمة دولية للارهاب منذ بروزها في تسعينات القرن الماضي، بل كنت انا من يوقع على شهادة الانتماء لطالبي اللجوء من النهضويين سواء لانجلترا أو ألمانيا، لا احد تمكن قط من تصنيف النهضة في قائمة الارهاب، وبن علي رغم علاقاته القوية ولوبياته في الدول الغربية لم ينجح في وضعنا في قائمة الإرهاب.

• وماذا عن الدول الخليجية هل تخشون نجاحها؟
لا خشية لنا في هذا الموضوع

• الا تعتبر ان النداء يبحث عن الاحتماء بكم من حرب رئيس الحكومة على الفساد خاصة وأنهم يعتبرونه يعاديهم؟
سلطة القانون فوق الجميع، فوق نداء تونس والنهضة، ومن تقطع اصابعه بالقانون لا نملك له شيئا، اما الان فنحن نتعامل مع حزب معترف به قانونيا وفاز في الانتخابات.

• قيل ان اجتماع 6 جوان الجاري بينكم وبين النداء طرح فيه ملف سحب الثقة من حكومة الشاهد؟
لم يقع الحديث عن هذا، وأؤكد لكم انه لم يقع الحديث عن الحكومة من أصله.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499