عمار عمروسية النائب عن الجبهة الشعبية لـ«المغرب»: نشدّد على إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية مبكّرة

لا يزال قانون المصالحة محور الأحداث على الساحة السياسية ، وقد مثل عنوان المسيرة الاحتجاجية التي انتظمت امس بقفصة من قبل ائتلاف مدني ديمقراطي ، عمار عمروسة النائب عن الجبهة الشعبية اكد في تصريح لـ«المغرب» على

ان الاحتجاجات ضد هذا القانون متواصلة الى غاية سحبه من قبل رئاسة الجمهورية مشيرا الى انه لم يعلن عن اعتزامه الاستقالة مثلما تم نشره في بعض المواقع الالكترونية ان لم يتم سحب المشروع بل تساءل عن دورهم في المجلس في صورة تمت الدعوة الى تغيير نظام الحكم .

على غرار بقية الجهات التونسية تشهد ولاية قفصة احتقانا واحتجاجات ادت الى غلق مغسلة الفسفاط بام العرائس، النائب عن الجبهة الشعبية عمار عمروسية اشار الى ان البلاد اليوم تعيش ازمة منظومة حكم على مستوى مختلف المؤسسات على مستوى المجلس ، والرئاسة والحكومة، ويعتقد عمروسية ان رئيس الجمهورية الباجي قائد السبيسي ومن خلال الاخبار المتداولة هناك احتمال طرح فكرة اجراء تحوير على مستوى الدستور والمرور الى نظام رئاسي مشيرا الى انه واقعيا البلاد تعيش على وقع هذا النظام مستشهدا بان فكرة حكومة الوحدة الوطنية هي «بنت» الرئيس وقانون المصالحة مبادرة الرئيس....

الحل وفق عمار عمروسية وهو ما تدعو اليه الجبهة الشعبية ليس في تغيير منظومة الحكم بل في المرور الى انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة، مشيرا الى ان الحركات الاجتماعية من المحتمل ان تتوسع وتتنامى وانه في صورة نهوض شعبي واسع واتجاه الشعب نحو تغيير منظومة الحكم ، تغييرا جذريا، ماذا سنفعل في تلك الحالة ؟

النائب عن الجبهة الشعبية شدد على ان الاتجاه سيكون تنظيم حركة احتجاجية مدنية نحو تحقيق الاهداف ضد هذه المخططات مذكرا بان المعارضة تمثل تعديلا في موازين القوى والشارع سبق ان جنب البلاد عديد المشاكل مثلما حدث في 2013 .

اما فيما يتعلق بالأوضاع في قفصة فقد بيّن انه تم غلق منجم أم العرايس كليا بالاضافة الى الرديف واحتجاج عمال شركة البيئة والغراسة متواصل وقابل للتطور ومن المنتظر ان يتمّ يوم الاثنين، تنظيم تجمع ضخم وتعطيل مختلف الانشطة هناك وهذا التحرك سيعود بالوبال على الشركة التى تعد ثروة للبلاد .

قانون المصالحة الذي كان محور المسيرة التى انتظمت امس من طرف ائتلاف قوى مدنية وديمقراطية هو محور تحركات قادمة جهوية ووطنية وفق عمروسية الذي يستبعد ان يتخلي عنه رئيس الجمهورية بل ستكون هناك توجهات جديدة

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499