على خلفية الاحتجاجات في عدد من الجهات: محمد الطرابلسي وزير الشؤون الاجتماعية لـ«المغرب» : «الحكومة لن تتوخى سياسة النعامة ...»

• وفود وزارية ستزور كل الولايات
ولايات وجهات اخرى تعلن عن دخولها في سلسلة من الاحتجاجات والاعتصامات على غرار معتمدية الفحص

من ولاية زغوان ومنطقة الكريب من ولاية سليانة حاملين نفس المطالب والشعارات لتتوسع رقعة الاحتجاجات الى اكثر من ولاية وتتجاوز ولاية تطاوين والكاف والقيروان التى تتواصل فيها المسيرات والاحتجاجات منذ ايام بالرغم من اعلان الحكومة عن جملة من الاجراءات، وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي يؤكد في تصريح لـ«المغرب» مشروعية هذه الاحتجاجات مادامت سلمية ولم تضر بالمؤسسات مشيرا الى ان الحكومة لن تتوخى سياسة النعامة وان وفودا وزارية ستتحول الى مختلف الولايات .

لم تتمكن الحكومة من اقناع المحتجين من فض اعتصامهم واحتجاجاتهم خاصة في ولاية تطاوين وواصل المحتجون اعتصامهم خاصة وانه يحظى بدعم شعبي كبير من قبل اهالي المنطقة والذي تجلى في نجاح الاضراب العام الذي نفذ يوم الثلاثاء بالرغم من ان تحركاتهم غير مؤطرة من قبل الاتحاد الجهوي للشغل، ولئن اختلفت الاسباب في الكاف الا انها على ابواب تنفيذ الاضراب العام المعلن من قبل الاتحاد الجهوي للشغل بالجهة بعد فشل التوصل الى حل فيما يتعلق بمصنع «الكابل» مع صاحبه الاجنبي في 20 افريل، كما تتواصل الاحتجاجات بالقيروان لليوم الثالث على التوالي وانطلقت امس بالفحص ... في هذا السياق تفيد مصادر لـ«المغرب» من رئاسة الحكومة ان الحكومة بصدد دراسة اجراءات جديدة لفائدة تطاوين والقيروان ومن المنتظر انعاد جلسة اليوم بقصر الحكومة حول ولاية الكاف ...

الاحتجاج مشروع
وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي شدد في تصريحه لـ«المغرب» حول ما تشهده ولايات وجهات تونسية من حراك اجتماعي على ان الاحتجاج مشروع ويعد مكسبا من المكاسب التى تحققت طالما كانت هذه التحركات سلمية ودون تعطيل للمرفق العام ، وانها امر ايجابي ، ومن شانها ان تكون سياسة ضغط من اجل التسريع في نسق انجاز المشاريع التى مازل البعض منها معطلا لعدة عوامل تنظيمية واجتماعية وبسبب بعض العراقيل والصعوبات التي تعترضها ..مشيرا الى انه من الضروري الاستماع لمشاغل ومطالب كل الناس، مذكرا بان وفدا متكونا من وزراء ونواب ومكونات المجتمع المدني انتقل الى ولاية تطاوين الاسبوع الماضي والتقى بحوالي 500 شخص من بين المحتجين والعاطلين عن العمل وممثلي المعتصمين وبحضور والي الجهة و اصدر اعلان مبادئ تضمن العديد من النقاط ثم انطلق العمل على تلك المبادئ مباشرة في اليوم الموالي حيث تم عقد لقاءات مع ممثلي الشركات البترولية ومختلف الهياكل المعنية وتمت صياغة اتفاق تضمن عددا من مطالب الجهة والتى تم الاعلان عنها يوم الاثنين الماضي فعلى سبيل الذكر تمّ تفعيل الاتفاق المتعلق بإعطاء الأولوية لإنتداب أبناء الجهة في الشركات البترولية وذلك حسب الكفاءات المطلوبة على أن لا تقل نسبة المنتدبين من أبناء الجهة عن 70 بالمائة....

وبخصوص عدم قبول المحتجين بهذه الاجراءات يقول وزير الشؤون الاجتماعية ان المطلوب هو اعادة منسوب الثقة بين الحكومة والاهالي الذي استنزف طيلة السنوات الماضية ، مبينا ان التطبيق لا يمكن ان يحدث بين عشية وضحاها لكن من المهم اعادة بناء جسور الثقة من خلال الانجاز مضيفا ، انه مما لا شك فيه ان الاستقرار عامل مهم إلا ان للاحتجاج ايضا جانب ايجابي الا وهو التسريع في الانجاز ما دام لم يعطل سير المرفق العام.

كما ذكر الوزير بانتفاع عدد لا بأس به بـ«عقد كرامة» الى جانب قرابة 500 انتداب في شركة البيئة بالاضافة الى تسوية ارض على ملك الدولة ووضعها على ذمة اهالي المنطقة معتقدا ان ذلك يعد رسالة لابناء الجهة الذين لهم من الذكاء والوطنية لتقبل هذه الاشارات بكل ايجابية.

الكاف : لن نتخلي عنهم
اما فيما يتعلق بولاية الكاف التي ترتكز الاشكالية فيها حول مصنع «كروبلاست» اوضح الوزير ان هناك 385 عاملا قارا وقد التزم صاحب المصنع بعودة نشاط المصنع الا انه يوجد 53 عاملا انتهت عقود عملهم ولا يمكن الزام صاحب المصنع بتجديد عقود عملهم التي انتهت قانونيا ولكن هؤلاء العمال هم «أبناؤنا» ولهم الحق في الشغل ولذلك هناك سعي للبحث عن صيغة لهم مع صاحب المصنع ولن «نتخلى عنهم» .

في هذا السياق أكد الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بالكاف ابراهيم القاسمي لـ«المغرب» أن عمال مصنع كابل السيارات مواصلين في إضرابهم وإدارة المعمل أيضا متمسكة بقرار المغادرة إضافة إلى احتجاج عمال شركة الإسمنت بالجهة نظرا لتدهور الأوضاع فيها وكثرة ديونها، مطالبا بالالتفات قليلا إلى الجهة وإيجاد الحلول المناسبة لها متمسكا بتنفيذ الإضراب المزمع يوم 20 افريل الجاري.

مظهر من مظاهر الحرية
وعن توسع دائرة الاحتجاجات لتصل الى ولايات اخرى اعتبر الوزير ذلك انه مظهرا من مظاهر الحرية والديمقراطية ودليل على نضج الشعب التونسي الذي اصبح يحتج بطرق سلمية مؤكدا ان الحكومة تسعى جاهدة لايجاد الحلول رغم الظروف الصعبة والامكانيات القليلة والوضع الاقتصادي الصعب مضيفا ان المشاكل تحل بالحوار وبنزاهة ما تتعهد به ومصارحة الشعب بما يمكن ان تنجزه وما لا يمكن انجازه.

سلسة من الزيارات
تعتزم الحكومة الانطلاق في سلسلة من الزيارات الميدانية الى مختلف الولايات خلال الايام القليلة القادمة، وزير الشؤون الاجتماعية يقول ان الحكومة لن تتوخي سياسية النعامة «التي تدفن رأسها في الرمال حتى لا ترى حقيقة الواقع «هناك اجتماع بخصوص زيارة وفود وزارية الى مختلف الولايات دون استثناء ومن الممكن ان تشمل الدفعة الاولى ما بين 4 و5 ولايات وسيكون حسب خصوصيات وحاجيات كل ولاية ولن يكون هناك تقديم وعود زائفة او تعهدات لا يمكن انجازها بل سيكون هناك التزام بعنصر الصراحة وقول الحقيقة.

الكريب : احتجاج بمقر المعتمدية
احتج عدد من أهالي معتمدية الكريب من ولاية سليانة أمام مقر المعتمدية الأربعاء 12 افريل 2017 بالتزامن مع زيارة أداها وزير التربية ناجي جلول إلى الجهة مطالبين برحيله ويشار إلى أن جلول قطع زيارته إلى الجهة.

القيروان: غلق الطريق
احتج عدد من المنتفعين بعقد الكرامة بولاية القيروان على العروض المقدمة لهم إضافة إلى مواصلة أهالي الوسلاتية احتجاجهم وأغلقوا الطريق الرابطة بين الوسلاتية وسليانة مطالبين بالتنمية والتشغيل.

الفحص : المطالبة بتنفيذ الوعود
أكد الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بزغوان لـ«المغرب» أن أهالي منطقة الذراع التابعة لمنطقة الفحص يواصلون احتجاجهم منذ الأمس للمطالبة بتنفيذ وعود كانت قد تعهدت بها الحكومة سابقا في صالح الجهة على غرار إحداث طرقات وتمكينهم من تصريف المياه المستعملة، حيث قاموا بقطع الطرقات المؤدية إلى الفحص والقيروان ايضا.

القصرين: معتصمو معتمدية سبيطلة «يسلمون» أنفسهم إلى الأمن
مرت اكثر من سنة و 3 اشهر على دخول عدد من اصحاب الشهادات العليا المعطلين عن العمل (منذ اواخر جانفي 2016) من شابات و شبان في اعتصام مفتوح بمقر معتمدية سبيطلة للمطالبة بالتشغيل، وامام ما وصفوه بتجاهل ولامبالاة الحكومة تجاههم ، وفي حركة تصعيدية عمدوا ليلة اول امس ( مساء الثلاثاء) الى التحول لمركز الامن الوطني بسبيطلة و طالبوا اعوانه بايقافهم رافعين شعار «إمّا التشغيل أو السّجن». وحول هذه الحركة قال لنا البعض منهم انهم ارادوا «تسليم» انفسهم الى السلط الامنية بعد ان اغلقت امامهم كل الابواب ، هذا و قد زارهم معتمد سبيطلة بالنيابة (معتمد حاسي الفريد المجاورة ) و ابلغهم انه سيطرح وضعيتهم على السلط الجهوية و المركزية و اقنعهم بمغادرة مركز الامن بعد ساعات طويلة من مكوثهم فيه على مقاعد الانتظار داخل المقر.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499