شوون عربية و دولية

رصدت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية، ردود فعل زعماء العالم على حفل تنصيب دونالد ترامب رئيسا جديدا للولايات المتحدة وتعليق بعضهم على كلمة ترامب بعد أدائه اليمين الدستورية، واعتبرت أن هذه الردود جمعت بين النوايا الحسنة لإقامة علاقات طيّبة

تستنفر اطراف الازمة الليبية على غرار باقي قادة العالم للمرحلة التي ستلي تنصيب الرئيس الامريكي المنتخب دونالد ترامب ،الذي دخل البيت الابيض أمس خلفا لسلفه باراك اوباما . ونتيجة الدور الكبير الذي تلعبه الولايات المتّحدة الامريكية في ليبيا منذ اسقاط نظام معمر القذافي سنة 2011

يقترب الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يوما بعد يوم من توسيع صلاحياته عبر اعتماد نظام رئاسي للحكم ، حيث اقر البرلمان امس 4 مواد جديدة تضمنت إصلاحات تكرس هيمنته في البلاد وسط انتقادات حادة من معارضيه. وتضمن هذه الإصلاحات لاردوغان إصدار المراسيم

تم يوم أمس الجمعة رسميا تنصيب الرئيس الامريكي الـ45 في تاريخ أعتى وأقوى دول العالم الملياردير ورجل الاعمال دونالد ترامب الذي ادى اليمين الدستورية خلفا للرئيس الامريكي ذي الاصول الافريقية باراك اوباما ، بمشاركة اهم وجوه السياسة في امريكا لعل اهمهم منافسته الديمقراطية

يستعد الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب اليوم 20 جانفي لدخول البيت الأبيض لخلافة سلفه الرئيس السابق باراك اوباما ، ليكون بذلك الرّئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة الامريكية . دونالد ترامب هو رجل اعمال وملياردير امريكي ورغم انه رجل

إنتهت رئاسة باراك أوباما بعد ثمان سنوات من التغييرات العميقة في سياسات الولايات المتحدة الأمريكية بالرغم من الإخفاقات المصاحبة لتغيير سياسة البيت الأبيض على الصعيدين الداخلي والخارجي. من ناحيته أعلن دونالد ترامب ، الذي أزاح المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون

أكدت مسؤولة السياسة الخارجية والأمن بالاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني عقب لقائها بوزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي التزام دول الاتحاد دعم الاتفاق السياسي الليبي. وأضافت موغريني ان دول الاتحاد ملتزمة بما تحدده ليبيا من اولويات ،ومنها الهجرة غير الشرعية وحماية الحدود .

كما كان متوقعا من قبل القادة الأوروبيين ، أعلنت الوزيرة الأولى البريطانية تريزا ماي في خطاب ألقته يوم الثلاثاء 17 جانفي عن عزمها اخراج بريطانيا نهائيا وكليا من الإتحاد الأوروبي أي خروجها من السوق المشتركة ، من انتمائها للمحكمة العليا الأوروبية،

عادت التحركات الدبلوماسية في الملف السوري إلى الواجهة من جديد، من خلال لقاءات عقدها مسؤولون أتراك مع ممثلين عن المعارضة السورية وضبّاط روس في العاصمة التركية أنقرة، وكان هدف هذه الاجتماعات نقاش مسار السلام والحل السياسي

أكد سفير المملكة المتحدة لدى ليبيا بيتر مليت على هامش زيارته الى طبرق واجتماعه مع رئيس مجلس النواب عقيلة صالح على ضرورة تعديل الاتفاق السياسي ، وأن المجلس الرئاسي قد فشل في فرض نفسه موضحا بأن الاتفاق يبقى دون قيمة ما

الصفحة 8 من 114

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499