شوون عربية و دولية

أعلنت مفوضية الأمم المتحدة العليا للاجئين اليوم الثلاثاء في جنيف أن أكثر من 131 الف مهاجر وصلوا إلى أوروبا عبر المتوسط منذ مطلع جانفي، اي ما يفوق كل العدد الذي سجل في النصف الأول من 2015.

اقتحمت قوة كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي مخيم قلنديا شمالي القدس. وقالت مصادر في القدس إن اشتباكات اندلعت مساء الاثنين في المخيم بين فلسطينيين وقوات الجيش المعززة بالآليات والمروحيات.

قال علي الزعتري، نائب المبعوث الأممي الليبي، ورئيس بعثة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بليبيا، إن "الأزمة الليبية متدحرجة للأسوأ"، مشيرًا أن "أي تدخل عسكري أو اقتتال داخلي بالأراضي اللليبية، سيفاقم من الأزمة الإنسانية فيها وتعني مزيدًا من التشرد والدمار".

قال وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون إنّ بريطانيا سترسل قوات إلى تونس للمساعدة في منع مقاتلي تنظيم "داعش" الإرهابي من دخول البلاد عبر الحدود مع ليبيا.

قال وزير الخارجية الامريكي جون كيري إنه في حين تبذل جهود للتحقق من إنتهاكات مزعومة لوقف الاعمال القتالية في سوريا إلا أنه لا توجد حاليا أدلة تشير على أنها ستزعزع السلام الهش في البلد الذي تعصف به حرب أهلية منذ عام 2011.
وأبلغ كيري مؤتمرا صحفيا

إنّ خطر التطرّف الطائفي لا يقلّ عن خطر التطرف الديني، فالحركات الطائفيّة تعيد كتابة تاريخ الوطن والأمة لتبني تاريخاً أسطوري الأبعاد يقوم على الخطاب الانفعالي ويستنفر الصراعات ويشعل المحن ويعلي من شأن الطّائفة على حساب الوطن ويدمر النسيج المجتمعي ويشيع الفوضى والخراب.

ذكر عقيلة صالح رئيس مجلس النواب المعترف به دوليا على هامش مشاركته في اجتماع رؤساء البرلمانات العربية الذي اختتم أشغاله في القاهرة أن مشادات داخل البرلمان الليبي حالت دون استكمال جلسة منح الثقة للحكومة، مضيفا أن تعديل الإعلان الدستوري خطوة ملحة لا بد أن تسبق المصادقة.

يخشى متابعون للشأن السياسي والعسكري المحلي الليبي، أن يكون تنظيم «داعش» الارهابي يخطط لنقل الصراع والحرب إلى الغرب الليبي خاصة بعد تلقي «الدواعش» ضربات موجعة في بنغازي وأجدابيا. تخوفات تضاعفت إمكانية حصولها بعد مهاجمة التنظيم لمدينة صبراتة غرب طرابلس

تأتي الدراسة التي صدرت أمس عن مؤسّسة أبحاث التسلّح في الصراعات (كار) البريطانية ،حول الدول والشّركات التي تقوم بتوريد المكوّنات التي يعتمدها تنظيم «داعش» الإرهابي في صنع الأسلحة والقنابل، لتؤكّد من جديد نقص المعلومات وضبابيتها عن القدرات الحقيقيّة سواء البشريّة أو التقنيّة

ما يشهده العالم العربي ليس وليد اللحظة والحديث عن تقسيمه الى دويلات او كانتونات عرقية وطائفية ليس مشروعا حديثا في اطار «سايكس بيكو جديد» ، بل انه اعادة استحضار خرائط قديمة تمّ وضعها للمنطقة قبل اكثر من مائة عام من قبل القوى الاستعمارية المتصارعة حينها على النفوذ واقتسام تركة «الرجل المريض» .

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499