خيام الزعبي

خيام الزعبي

على ما يبدو وحسب مراقبين دوليين بدأ العد العكسي للأزمة السورية، إذ تستعد أطراف الأزمة السورية القيام بعدة تحركات وتغييرات لها دلالاتها على الساحة السورية، سأحاول هنا الربط بين الأحداث المختلفة لنتتبع من خلالها ما نعتقده ظهور بوادر تدل على قرب إنفراج في الأزمة السورية الراهنة، وتتمثل تلك البوادر في السعي الحثيث الذي تبديه أطراف خارجية وداخلية للذهاب بالأزمة السورية صوب خيارات الحل السلمي وإيقاف الحروب الدائرة هناك، ويمكن ترتيب تلك البوادر على النحو التالي:
أ

تدور المعارك الشرسة على كل المحاور والجبهات في سوريا ، والتي تشير المعطيات والمعلومات الدقيقة، بأن العد العكسي بدأ نحو الإندحار والهزيمة لتنظيم «داعش» من كل المدن السورية، ففي الوقت ذاته شهد عدد من المناطق وساحات المواجهة معارك عنيفة وإشتباكات شرسة خلال الأيام الماضية بين الجيش السوري والمجموعات المسلحة، وكان الجيش السوري

بعد إنطلاق عملية تحرير الرقة والإنهيار السريع لدفاعات تنظيم «داعش»، بات السؤال، هل كان التنظيم غولاً من ورق في سوريا ؟ خاصة بعد إتخاذ القرار بقطع رأس الأفعى «تنظيم داعش» وإنهائه في سوريا، فتغير المعادلة في الشمال، جعل داعش يضع كل ثقله في معركة الرقة، لأنه أدرك أن خسارته هذه المدينة

يواصل الجيش السوري التقدم نحو دير الزور، اذ أستطاع فتح أبواب هذه المحافظة عبر حدودها الإدارية مع الرقّة، و تابع الجيش وحلفاؤه تحركهم شرقاً في محاذاة وادي الفرات، وسيطروا على عدد من المناطق الواقعة جنوب بلدة معدان، بينها تل التراب ووادي الخرايج ووادي حميمة.

بعد أسبوع من العملية العسكرية تدخل معركة جرود عرسال مرحلة الإنتهاء٬ والتي يخوضها حزب الله ضد جبهة النصرة٬ المتمركزة على مقربة من الحدود اللبنانية السورية، وتظهر

الإثنين, 24 جويليه 2017 12:13

منبر: ساعة الحسم دُقت في الرقة

بدأت بعض المدن الكبرى في سورية تستعيد ترابها من أيدي داعش وأخواتها بعد أشهر من المواجهات الضارية ، حيث حقق الجيش السوري بالتعاون مع الحلفاء تقدماً جديداً

إن الدول التي كانت تشرف على عمليات التنظيمات المسلحة على مختلف مسمياتها وتخطط للمعارك وتقودها بشكل مباشر هي اليوم على يقين مطلق بأنها فشلت في تحقيق أهدافها بفعل المتغيرات الميدانية .

كما توقعنا مند أعوام، هزيمة قاسية لإستراتيجية أمريكا في سوريا فالخطط والإستراتيجيات التي وضعت وعُمل عليها منذ بداية الأزمة السورية تعرضت للتعثر والفشل، الأزمة التي أريد لها أن تسقط سوريا وتقضي على دول محور المقاومة، تراجعت حدّتها لمصلحة المحور نفسه

بعد أن ضبطت سورية نفسها في البداية، عادت اليوم لتعبر عن غضبها حيال إسقاط التحالف الدولي، الذى تقوده واشنطن، المقاتلة السورية قرب الطبقة في محافظة الرقة وسط اشتباكات غير مسبوقة بين الجيش السوري وقوات سوريا الديمقراطية الكردية المدعومة من واشنطن،

الأربعاء, 21 جوان 2017 12:22

«داعش» ... ورقصة الموت الأخيرة

بدأ تنظيم داعش يتهاوى ويوشك على الإنهيار والسقوط، بسبب الهزائم التي يتلقاها من قبل الجيش السوري وحلفائه. يخوض الجيش معارك متسارعة الخطى على امتداد البادية السورية تهدف إلى توجيه داعش نحو

الصفحة 1 من 4

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499