تنظيم "القاعدة " يتبنى الهجوم الارهابي في "ساحل العاج"

أعلن تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" مسؤوليته عن الهجوم الدامي الذي استهدف الأحد منتجعا سياحيا في بلدة "غراند بسام" شرقي أبيدجان التي يرتادها الغربيون، وقتل فيه 16 شخصا على الأقل. في الاثناء وعد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند خلال تصريح تلا الحادثة ،

بتقديم الدعم اللوجستي والاستخباراتي، لأبيدجان للعثور على المعتدين.
وأشار التنظيم إلى أن ثلاثة من عناصره شنوا الهجوم، في حين تحدث الرئيس العاجي الحسن وتارا عن ستة مهاجمين تم قتلهم بعدما قتلوا 14 مدنيا وعسكريين اثنين.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499