"داعشي" فارّ من التنظيم ينشر معلومات شخصية عن 22 ألف مقاتل

قام عنصر منشقّ عن تنظيم داعش بنشر وثائق تتضمّن بيانات شخصيّة لـ22 ألفا من أفراد التنظيم تشتمل على أسمائهم الحقيقية والحركية وعناوينهم وأرقام هواتفهم وجنسياتهم. وقالت شبكة "سكاي نيوز البريطانية" إن الداعشي السابق سرق قبل انشقاقه هذه البيانات من رئيس شرطة

الأمن الداخلي في التنظيم، وسلمها للشبكة الإخبارية البريطانية على وحدة ذاكرة وميضية "فلاش ميموري"، وأوضحت أن هذه البيانات مصدرها استمارات انضمام إلى التنظيم ملأها المقاتلون أنفسهم الموزعون على 51 جنسية.وأضافت أن بعض هذه الوثائق يكشف هويات أفراد في التنظيم لم يكونوا معروفين سابقاً وهم موجودون في أوروبا الغربية والولايات المتحدة وكندا والشرق الاوسط وشمال إفريقيا. وقد أبلغت السلطات بهذه الحيازة".وتحتوي الاستمارات على 23 خانة تبين على سبيل المثال اسم المنضم إلى التنظيم واسم عائلته واسمه الحركي واسم أمه وفصيلة دمه وتاريخ ولادته وجنسيته وحالته الاجتماعية وعنوانه وهاتفه ومكان إقامته وعمله السابق ومهاراته وتحصيله الدراسي ومدى إلمامه بالشريعة وما إذا كانت له خبرات قتالية والدول التي عبرها للوصول إلى سوريا وتاريخ دخوله ومن أوصى به.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499