انتقادات أمميّة للاتفاق الأوروبي – التركي بخصوص اللاجئين

عبّر مفوض الأمم المتحدة الأعلى للاجئين، فيليبو غراندي، عن قلقه الشديد من مشروع الاتفاق بين الاتّحاد الأوروبي وأنقرة الأخير في بروكسل حول أزمة الهجرة، والذي ينصّ على إعادة مهاجرين إلى تركيا، بما في ذلك من طالبوا اللجوء من السوريين. ووصف غراندي القرار بالعشوائي

دون وجود أي ضمانات تحمي اللاجئين، مؤكدا أنه لا يجب إعادة اللاجئين إلى دولة ما إلا إذا ثبت أن طلباتهم للجوء سيتم البت فيها بشكل صحيح، إضافة إلى توفير التعليم والعمل والرعاية الصحية. من جهة أخرى، حظرت حكومة سلوفينيا المهاجرين من المرور عبر أراضيها باستثناء الحالات الإنسانية، وبحسب بيان للحكومة فإن وزارة الداخلية لن تسمح إلا بدخول الأجانب الذين تنطبق عليهم شروط دخول البلاد، وكذلك الأشخاص الراغبين في طلب اللجوء والمهاجرين الذين يتم اختيارهم، حيث سيتم التعامل مع كل حالة على حدة لأسباب إنسانية وطبقا لقوانين منطقة «شنغن». في المقابل، أعلنت صربيا عن قرار سلوفينيا بغلق طريق البلقان الذي استخدمه مئات آلاف اللاجئين والمهاجرين العام الماضي، وألمحت إلى أنها ستتخذ الخطوة نفسها.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499