الكاتب والمحلل السياسي مصطفى الطوسة لـ«المغرب»: «احتمال حدوث طلاق سياسي استراتيجي بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية وارد»

قال الكاتب والمحلل السياسي مصطفى الطوسة في حوار لـ«المغرب»

انّ لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون في هذه الظروف والتوقيت يعد محطة مفصلية في العلاقات الدولية. وأضاف الطوسة ان هذه الصراعات والخلافات الجذرية التي نشأت مؤخرا بين الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة الامريكية قد تؤدي الى ظهور تحالفات اقليمية في محاولة للتصدي للإمبراطورية الامريكية .

• اولا لو تقدمون لنا قراءتكم لزيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى روسيا الابعاد ؟
زيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى روسيا جاءت في ظروف منحتها زخما سياسيا كبيرا فبعد خروج الولايات المتحدة الامريكية من الاتفاق النووي الايراني وبعد التهديدات القاسية التي اطلقها وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو تجاه الشركات الأوروبية كل هذه المعطيات تجعل من لقاء بوتين ماكرون محطة مفصلية في العلاقات الدولية هناك من يتوقّع أن هذه المواقف الامريكية سترغم الاوربيين وعلى رأسهم فرنسا على التفكير في سياسة التنسيق مع قوة كروسيا في محاولة لصد الضغوط الامريكية على الاتحاد الاوروبي
المعروف أن الاتحاد الأوروبي وروسيا يتشاطران نفس القناعة انه يجب الابقاء على الاتفاق النووي الايراني وإدراج طهران في اللعبة الدبلوماسية الدولية في حين يحاول ترامب ان يخرج ايران من هذه اللعبة ويضغط عليها بهدف تغيير نظامها من الداخل

• ماهو المتوقع عقب لقاء بوتين وماكرون ؟
المتوقع من هذا اللقاء هو انشاء سياسة تنسيقية مشتركة لمواجهة الضغوط الامريكية لكن هذا يجعلنا نتحدث عن العقوبات التي تفرضها المجموعة الدولية على موسكو والتي تنادي بها حتى فرنسا . هناك عدة ملفات يناقشها الزعيمان وعلى رأسها كيف يمكن للمجموعة الدولية ان تقاوم هذا التسونامي الأمريكي الذي أطلقه دونالد ترامب بإحداثه تغييرات جذرية في السياسة الدولية متعددة الاقطاب .ولعل الرسائل السياسية التي ستصدر عن هذا اللقاء من سان بطرسبورغ سيكون لها وقع كبير على عواصم القرار في الشرق الاوسط ودول الخليج .

• هل من الممكن رؤية تحالف فرنسي الماني روسي في وجه الولايات المتحدة الامريكية ؟
انطلاقا من هذه الصراعات والخلافات الجذرية التي نشأت مؤخرا بين الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة الامريكية يعني ممكن ان نتوقع- بما ان الطبيعة تكره الفراغ- يمكن أن يكون هناك على المدى المتوسط تحالفات اقليمية عندها مصالح مشتركة في محاولة للتصدي للإمبراطورية الامريكية التي تريد ان تدير كل شيء من واشنطن وصراحة لا احد يتفاجئ اذا سمعنا غدا ان الاتحاد الاوروبي بزعامة الفرنسيين والألمان وفلاديمير بوتين سيعلنون مقاربة مشتركة لقضايا السلم العالمي بما في ذلك الاتفاق النووي الايراني وان يكون هناك حلف وان يتكلموا بلغة واحدة داخل المنظمات الدولية خصوصا الامم المتحدة .
هناك قناعة واضحة اليوم بان العنجهية التي تحدثت بها الادارة الامريكية لمخاطبة حلفائها الاوروبيين تنذر بقرب او باحتمال حدوث طلاق سياسي واستراتيجي ودبلوماسي بين الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة الامريكية هذه هي النظرة المتشائمة التي نعيشها حاليا لا احد يمكن ان يؤكد ان هذا سيقع لكن كل المؤشرات تدل على ان هذا ماسيحصل وان الاوربيين بدؤوا يفكرون في طريقة حماية امنهم واستقلالية سيادتهم واستقلالية قرارهم السياسي كما قالت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل وقد يمر ذلك بالبحث عن تحالفات وتفاهمات جديدة ولن يتفاجأ العالم في حال تحالفت المانيا وفرنسا مع روسيا للحد من التأثير السلبي للسياسة الامريكية في العالم .

• كيف ترون مستقبل العلاقات الاوروبية الامريكية في المستقبل القريب؟
هي مرتبطة بتطورات الازمة في العلاقات الاوروبية الامريكية يعني اذا استطاعت دول الاتحاد ان تخرج سالمة من عملية شد الحبال بينها وبين الادارة الامريكية فان الاتحاد الاوروبي سيبقى داخل المنظومة الاطلسية علاقة التحالف الاستراتيجي التاريخي بين اوروبا وأمريكا. لكن اذا تطورت الامور الى حرب تجارية وتوتر كبير بين واشنطن وعواصم القرار الاوروبي ،فان ذلك ينبئ بدخول العلاقات مرحلة القطيعة والنفور والمنافسة الاستخباراتية العسكرية الاقتصادية بين مجموعتين كان من المفترض ان تبقيا طوال التاريخ متحالفتين من جهة اخرى هناك خطر كبير أن تستغل الولايات المتحدة هذه الحقبة المتوترة لكي تشجع الحركات الاوروفوبية في اوروبا وهذا العمل كان قد بدأ به ترامب منذ وصوله الى البيت الابيض ماحصل في ايطاليا مثلا هذا يخدم الولايات المتحدة خاصة وان هذا يساهم في اضعاف وتفكيك المنظومة الاوروبية وجعلها غير قادرة على الوقوف على اقدامها.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499