تمهيدا لبلوغ المصالحة الوطنية الشاملة: مكونات الزنتان ..مصراتة وترهونة توقع اتفاق شرف

لم ينقض شهر واحد على توقيع مصالحة بين الزنتان و مصراتة و تجاوز تداعيات معركة طرابلس بين المجموعات المسلحة للطرفين في 2014 . حتى نجح

العقلاء من كلا المدينتين في توسيع المصالحة لتشمل مدنا اخرى. اذ اعلن امس في الزنتان عن توقيع اتفاق شرف اجتماعي بين الزنتان مصراتة وترهونة. الاتفاق المذكور نص على وحدة ليبيا- دعم الحوار والحل السلمي للازمة ورفض التدخل الخارجي ، رفض الانقلابات وضرورة عمل الجيش تحت سلطة مدنية ، دعم جهود الحرب على الارهاب ، التمسك باجراء اية حوارات بين الفرقاء الليبيين داخل الاراضي الليبية دون ضغوطات او تدخلات خارجية.

الجدير بالتنويه بان هذا الاتفاق جرى بحضور المجالس البلدية وأعيان واغلب المكونات بالمدن الثلاث ، وذكرت مصادر مقربة من مجلس بلدي ترهونة بأن الأطراف الموقعة، اتفقت على تشكيل لجان متعددة بحسب الاختصاص لمتابعة مدى الالتزام بمضمون الاتفاق وتذليل العقبات. ذات المصادر اكدت وجود رغبة مشتركة لدى الجميع لتوسيع المصالحة لتشمل مدن اخرى تمهيدا للمصالحة الوطنية الشاملة بما في ذلك عودة النازحين والمهجرين.

يأتي تصميم كل من الزنتان ومصراتة على تقوية المصالحة بينهما ليس مجرد بناء تحالف جديد- قديم بل لتعزيز التحالف بانخراط مدن اخرى . حيث ان كل من مصراتة والزنتان تدرك خسارة نفوذهما في طرابلس لصالح اطراف اخرى. متغيرات وتطورات ما بعد الحرب بين الزنتان ومصراتة في طرابلس اجبرت قيادات الطرفين على العودة للتحالف وطي صفحة الخلافات . من المتغيرات الحاصلة تقلص نفوذ المجموعات المسلحة التابعة لمصراتة في طرابلس واجبار المجموعات المسلحة الموالية لمصراتة على الانسحاب من الجفرة . كذلك الانتقادات المحلية والدولية لمصراتة بسبب عرقلة عودة اهالي تاورغاء. دون نسيان تقدم قوات حفتر حتى مدينة هراوة . بناء على هكذا متغيّرات تتخوّف قيادات مصراتة من حصول عزلة كاملة.

من جانب ثان نجد الزنتان لها ذات الدوافع لايجاد تحالف جديد ولضمان ديمومة التحالف كان ضم طرف جديد،وهوترهونة ذات الثقل الديمغرافي والتأثير في طرابلس ولايجاد نوع من التوازن. اذ لا يُخفى عن ملاحظ بان كفة ميزان القوة ما بين الزنتان ومصراتة تميل لصالح الأخيرة لكن بانضمام ترهونة بمجموعاتها المسلّحة القوية يجوز الحديث عن تحالف متوازن.

يجمع المراقبون والمُتابعون لفشل كل اتفاقات المصالحة المحلية السابقة وهشاشتها لغياب التوازن ، وفي غياب الضمانات وآليات تنفيذ تلك المصالحات وتراجع دور القبائل فان الضمان الوحيد يصبح بلا ادنى شك هو توازن القوة.

سبها مدينة منكوبة
جنوبا يتواصل الصراع المسلح على اشده بين قبائل التبو واولاد سليمان مخلفا المزيد من القتلى والجرحى من المدنيين الابرياء . وكانت بعثة الامم المتحدة للدعم اعربت عن قلقها البالغ حيال العنف المسلح و طالبت البعثة بضبط النفس. فيما عقد مجلس الدولة جلسة طارئة لمناقشة ملف سبها وتشكيل لجنة من بين اعضائه من أجل تهدئة الأوضاع . عسكريا وبتعليمات من آمر المنطقة العسكرية سبها التابع لقوات حفتر انسحب اللواء السادس للمشاة من مقره في سبها تحاشيا لاية تطورات.معلوم بأنّ القصف العشوائي بقذائف الهاون اصاب مؤخرا مركز سبها الطبي وعددا من المنازل مما أسفر عن سقوط ضحايا من المدنيين – نساء وأطفال.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499