ليبيا: مجلس النواب يدعو البعثة الأممية إلى التسريع بإجراء الجولة الثالثة من الحوار

بارك رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج عودة بعثة الامم المتحدة للدعم لدى ليبيا لمباشرة اعمالها في طرابلس ،

وجدد السراج حرص زملائه داخل الرئاسي والحكومة على الانفتاح على اصحاب النوايا الصادقة ومن كل الحساسيات السياسية لبلوغ التوافق المنشود . كان ذلك لدى استقبال السراج للمبعوث الأممي غسان سلامة.

وكانت البعثة الاممية اعلنت ان فحوى لقاء سلامة مع السراج تضمن مناقشة اخر التطورات السياسية والعسكرية والإنسانية في ليبيا سيما ملف عودة مهجري تاورغاء الى ديارهم في ظروف امنة . في حين اشارت مصادر اعلامية مقربة من الرئاسي الى تناول اللقاء المذكور كيفية تجاوز العراقيل التي حالت دون تنفيذ خطة عمل الامم المتحدة ،وتقليص الفجوة بين الجسمين التشريعي والاستشاري ولم تستبعد ذات المصادر ان يجرى التخلي عن فكرة عقد المؤتمر الوطني الجامع تحاشيا لأية انقسامات جديدة للمشهد السياسي الراهن .وان يتجه الجميع الى تشكيل حكومة وحدة وطنية من ذوي الكفاءات وفي صورة استحالة مشاركة كل الاجسام الرسمية فقد يقع تجاوز الجسم الرسمي المعرقل . ماذكرته تلك المصادر ينطبق مع دعوة مجلس النوّاب الى بعثة الامم المتحدة للدعم لدى ليبيا والصادرة امس بعد سلسلة من الجلسات التشاوريّة تحت قبّة البرلمان وبرئاسة عقيلة صالح. حيث دعا مجلس النواب غسان سلامة الى التشريع بإجراء وعقد الجولة الثالثة للتفاوض بين لجنتي البرلمان والأعلى للدولة على أن تكون الجولة الثالثة هي الجولة الختامية من المفاوضات.

وبعد تاكيد مجلس النواب على ان تكون الجولة القادمة من المفاوضات جولة نهائية وختامية ، يجمع الملاحظون على انها تتضمن رسائل مباشرة الى المجلس الاعلى للدولة ورسائل غير مباشرة الى المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق . الرسائل الموجهة الى الاعلى للدولة معناها ان لا جدوى من التعنت الذي ينتهجه وتصميمه على المساواة مع مجلس النواب وان مجلس النواب قد يتفاوض مع الرئاسي مباشرة من اجل تشكيل الحكومة القادمة ، ومن هناك الاستفتاء على الدستور واجراء الانتخابات العامة.
اما الرسائل الموجهة الى المجلس الرئاسي ممثلا في رئيسه فائز السراج فيسعى من خلاله الى طمأنة السراج بانه لا خلافات معه والتذكير بمضمون لقاءات السراج السابقة مع القائد العام للجيش خليفة حفتر في ابو ظبي وباريس. كما ان السراج ليس إلا عضوا في البرلمان ولم يقدم استقالته ،ولكن اكراهات معلومة وخفية هي التي جعلته يرضخ في عديد المواقف لذلك

التيار وجماعة الاخوان المسلمين في طرابلس
واردف الملاحظون بان الجولة الختامية للمفاوضات بين مجلس النواب والأعلى للدولة المرتقبة قريبا ستكون حاسمة بلا شك ليس بسبب مطالبة البرلمان بان تكون الجولة الختامية للمفاوضات فحسب بل لأسباب اخرى ،اولها ان الازمة السياسية في البلاد بلغت فعلا الطريق المسدود والنفق المظلم. وطالت مدتها كثيرا ومع طولها تفاقمت الاوضاع الانسانية مما ينذر بوقوع كارثة انسانية .ثاني الاسباب تدفق مقاتلي وقيادات تنظيم داعش والارهابيين من كافة بؤر التوتر في ليبيا الان. فحسب تقارير دولية هي رابع مركز استقطاب للإرهابيين في العالم في الاعوام الاخيرة.اما ثالث الاسباب فيتمثل في ان خطة عمل البعثة الاممية الحالية التي جاءت لإنقاذ الاتفاق السياسي هي الفرصة التاريخية الاخيرة امام اللبيين لانقاذ وطنهم.
لذلك و نظرا لحجم التحديات والمخاطر فسوف تعمل بعثة الدعم في ليبيا الراعية للحوار والمفاوضات كل ما في وسعها لإنجاح الجولة النهائية للحوار بين المجلسين وممارسة ضغوط غير مسبوقة على الطرف الذي عرقل التوافق.

حفتر يلتقي السفيرة الفرنسية
في سياق الازمة السياسية دوما اعلنت القيادة العامة لرئاسة اركان مجلس النواب استقبال المشير حفتر في قاعدة الرجمة بريجيت كرومي سفيرة فرنسا لدى ليبيا. واشار المتحدث باسم الجيش العميد احمد المسماري بان القائد العام للجيش اكد من جديد التزام المؤسسة العسكرية بالحل السلمي للازمة وابتعادها عن الصراعات السياسية وضرورة منح الفرصة للشعب لتحديد مصيره عبر انتخابات حرة ونزيهة . وكانت بريجيت كرومي تحولت من الرجمة الى طبرق اين التقت رئيس البرلمان، وأكدت في مؤتمر صحفي استعداد بلادها التام لمساعدة اللبيين ودعمهم لإعادة بناء بلادهم و مواصلة بذل الجهود لتقريب المواقف بين الفرقاء.
من جهة ثانية حل امس السفير البريطاني فرانك بيكر بطبرق اين اجتمع مع رئيس البرلمان عقيلة صالح ورؤساء الكتل لبرلمانية وهذه الزيارة هي الاولى للسفير البريطاني الجديد منذ تعينه في بداية جانفي الفارط.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499