صيحة فزع الرئيس الفرنسي في قمة باريس: «نحن في طريقنا نحو خسارة المعركة ضد تدهور المناخ»

نجح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في لم شمل زعماء العالم بباريس أيام 12 و13 ديسمبر في» قمة كوكب واحد

للجميع» لدراسة مسألة تمويل المشاريع المتعلقة بمقاومة الاحتباس الحراري على خلفية قمة «كوب 21» التي انعقدت في فرنسا وتوجت بتوقيع قرار دولي تاريخي يشمل أكثر من 190 دولة ويقضي باتخاذ إجراءات للحد من التلوث في كل بلدان العالم. وحصل ماكرون على مساندة البند الدولي ومنظمة الأمم المتحدة وحضر القمة الرئيس الباجي قائد السبسي بمعية أكثر من خمسين رئيس دولة وحكومة ووزراء من 130 دولة.

وقدم إلى باريس كل من أنطونيو غيتيريس الأمين العام للمنتظم الأممي وجيم يونغ كيم رئيس البنك الدولي والأمناء العامين السابقين للأمم المتحدة بان كي مون وكوفي أنان. في الجملة حضر القمة 4000 مشارك و1000 صحفي من كل أنحاء العالم.من بين الغائبين دونالد ترامب الذي لم يستدع من قبل فرنسا، وزعماء الصين والهند وكندا الذين يقودون أكبر الدول الملوثة للمحيط في العالم. وكان الرئيس الفرنسي قد أستعمل، في عملية تحدّ، عبارة «لنعيد قوة كوكبنا» مقلدا الرئيس الأمريكي في عبارته «لنعيد قوة أمريكا»، وذلك إثر قرار ترامب بالتراجع عن توقيع الولايات المتحدة على إتفاق باريس. وشارك في القمة جمع من رجال الأعمال العالميين يتقدمهم بيل غايتس وكل المنظمات الدولية غير الحكومية المختصة في الميدان.

صيحة فزع
أطلق الرئيس الفرنسي صيحة فزع أمام ضيوفه عندما اعتبر أن «المأساة أننا لا نتحرك بسرعة ولا يمكننا أن نقول إننا لا نعلم» مضيفا «نحن في طريقنا نحو خسارة المعركة ضد تدهور المناخ». وأشار ماكرون أن ارتفاع الحرارة سوف يسجل 5،3 % إذا ما واصلت دول العالم على نفس النسق في اتخاذ الإجراءات المتفق عليها. من ناحيته أعلن غوتيريس أن «حريق المناخ لن ينتظر أحدا» في حين أكد جيم يونغ كيم أنّ «مقاومة تغيير المناخ مسألة كونية».

وحاولت الشخصيات الأمريكية المشاركة ،منها جون كيري وزير الخارجية الأمريكي السابق ومايكل بلومبارغ عمدة باريس السابق وأرنولد شفارزينيغر والي كاليفورنيا سابقا وبيل غايتس، التعبير عن مواصلة الولايات المكونة للولايات المتحدة الأمريكية ، وفي طليعتها ولاية كاليفورنيا، المشاركة في الإتفاق بالرغم من قرار دونالد ترامب. وعبر جيري براون والي كاليفورنيا عن التزام 38 ولاية أمريكية مشاركة في حركة «التعهد الأمريكي» ، بالرغم من رفض البيت الأبيض، إرساء استراتيجيات قوية لتنمية الصناعات المحترمة للمناخ والبيئة.

التمويل والإجراءات
حضور الأمم المتحدة والبنك الدولي سهل في اتخاذ إجراءات إيجابية مثل منع التمويلات الدولية المتعلقة بالنفط والغاز الطبيعي والفحم التي تعتبر مواد ملوثة في الدرجة الأولى والتسريع في ضخ التمويلات اللازمة في «الصندوق الأخضر» الرامي إلى دعم الاستثمار في البلدان النامية،وفي تلك التي هي مهددة بالانقراض مثل بعض الجزر مثل المالديف و جزر القمر وغيرها من المناطق قي العالم. وترتفع نسبة الصندوق إلى 10 مليار يورو منها 49 % من الاستثمارات الأوروبية وعبرت المدن والأقاليم المشاركة في القمة عن مساهمتها في هذه الإستراتيجية للحد من آثار انسحاب الولايات المتحدة.

وأعلن الرئيس ماكرون عن تخصيص 100 مليار دولار من الصندوق الأخضر للدول النامية مع الإسراع في الحصول على 1000 مليار دولار للدخول في المشاريع اللازمة للبنية التحتية. وكانت الوكالة الفرنسية للتنمية قد أشارت في تقرير جديد أن مستلزمات المخطط الدولي ترتفع إلى 6000 مليار دولار سنويا منها 4000 مليار دولار مخصصة للدول النامية. وهو سقف يصعب اليوم الوصول إليه. لهذا السبب كان الرئيس الفرنسي مؤكدا على ضرورة التحرك السريع، في خطوة يريد عبرها زعامة الحركة الدولية لمقاومة الاحتباس الحراري.

هذه القمة غير الرسمية ،أي غير الملزمة للدول، التي تندرج بعد قمة برلين لنوفمبر الماضي وقبل اجتماع الفاعلين غير الحكوميين في المناخ المبرمجة في سان فرنسيسكو في سبتمبر 2018 تفتح الباب أمام تغيير في نسق وهيكلة التخطيط الدولي في المسألة. وسوف يساهم فريق الخبراء الحكوميين («غريك» ) في دعم المجهود عبر تقريرهم السنوي المبرمج لعام 2018 مع انتظام قمة بولونيا وتحضيرا لقمة البرازيل عام 2019.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499