منبر: الجيش السوري فوق جبال القلمون ... صدمة في إسرائيل وحرج في أمريكا

بعد أسبوع من العملية العسكرية تدخل معركة جرود عرسال مرحلة الإنتهاء٬ والتي يخوضها حزب الله ضد جبهة النصرة٬ المتمركزة على مقربة من الحدود اللبنانية السورية، وتظهر

نتائج المعركة الأخيرة بإعلان وشيك بانتصار حزب الله في تلك المعركة، في وقت يحقق الجيش السوري فيه العديد من الانتصارات الميدانية في مواجهة التنظيمات المتطرفة بجانب إعادة السيطرة على مساحات كبيرة من الأراضي السورية،حيث تمكن الجيش من قطع طرق الإمدادات لتنظيم داعش وأوقعوا في صفوفهم عددا كبيرا من القتلى والجرحى في ظل إنهيار شامل وفرار جماعي من المواقع التي كانوا يتمركزون فيها، في إطار ذلك ما انفك الجيش السوري من إنتصار إلى إنتصار رغم تكالب العملاء والتدخلات الخارجية.

وقد تمكن «حزب الله» من كسر خط الدفاع الرئيسي على اتجاه جبال فليطة في القلمون الغربي وسط انهيار شامل في دفاعات إرهابيي جبهة النصرة، كما تمكن الحزب من تحرير عدد كبير من مواقع النصرة منها مرتفع سرج الخربة وطلعة النصاب وعقبة نوح ووادي كميل ووادي حمودي مكعبة الفرن والبيدر وشعبات النحلة كما حرر حزب الله معظم التلال المشرفة على وادي حميد، إن النتائج التي حققتها عناصر الحزب تؤشر إلى أن الحسم النهائي قد يكون في مدى زمني أقصر مما هو محدد لهذه المعركة، في ظل الانهيار الواضح في صفوف المسلحين.

لا شك أن العملية العسكرية التي أطلقها حزب الله هي بالغة الأهمية من حيث توقيتها، وتؤكد على جهوزيته لمواجهة الارهاب، وتدحض كل الأقاويل التي تتحدث عن إستنزافه بعد مضي عدة سنوات على بدء الأزمة السورية، وقد تمكن «حزب الله» من كسر خط الدفاع الرئيسي على اتجاه جرود فليطة في القلمون الغربي وسط إنهيار شامل في دفاعات إرهابيي جبهة النصرة التي لا تكف عن الاستغاثة وطلب العون من داعميها، بسبب كثافة هجمات رجال المقاومة والجيش السوري وتمكنهم من قطع معظم طرق الإمداد، وتمكنهم من السيطرة على المرتفعات والمواقع الإستراتيجية، ومواصلتهم تحرير المناطق التي تسيطر عليها جبهة النصرة، وبذلك تتهاوى معاقل هذه الجماعات بسرعة كبيرة، ويكمل الجيش السوري وحزب الله إقامة قوس يحاصر ما تبقى من مواقع للمسلحين، لإحكام الحصار حولهم، وقطع الحبل السري الذي تغذيهم به أمريكا وحلفاؤها، فتمكن حزب الله من تحرير مرتفع سرج الخربة وطلعة النصاب وعقبة نوح ووادي كميل ووادي حمودي مكعبة الفرن والبيدر وشعبات النحلة كما حرر حزب الله معظم التلال المشرفة على وادي حميد، ، بذلك أحكم السيطرة على الحدود اللبنانية – السورية من العرقوب بجنوب لبنان وحتى عكار شمالًا، وبالتالي فإن تقدم حزب الله والجيش السوري، شكّل ضربة قوية للدور الأمريكي في المنطقة.

فالحقيقة التي يجب أن ندركها بيقين أن المجموعات المتطرفة وأخواتها التي كانت تشعر بالراحة والأمان، باتت تتعرض لعمليات ملاحقة عنيفة من جانب حزب الله والجيش السوري، مما زعزع سيطرتها على المناطق الحدودية، إذ وجدت «إسرائيل» نفسها، والمجموعات المسلحة أيضاً أمام تحد وواقع جديد، يهدد المصالح المتبادلة بينهما، وأصبح ميزان القوى في المعركة الدائرة في المنطقة منذ أسابيع يميل لصالح محور المقاومة وحلفائه، وإسرائيل اليوم في مرحلة تاريخية بكل المقاييس، سوف تغير شكل ما يجري في الساحة السورية كليا، في حال تمكن الجيش السوري من السيطرة على الشريط الجنوبي لسورية من الحدود الأردنية وصولاً الى القنيطرة. وتراقب «إسرائيل» نتائج المعارك الجارية بين الجيش السوري والمجموعات المسلحة، وهناك تقديرات يومية وجمع للمعلومات لما يجري في الميدان، تؤكد أن إمكانية حسم هذه المعارك لصالح الدولة السورية كبيرة، خاصة مع وجود الضغط غير المسبوق، وتناقص قدرة العديد من الأطراف على تقديم الدعم لهذه المجموعات.

رغم أن «إسرائيل» وضعت آمالاً كبيرة على هذه التنظيمات المتطرفة، إلا أنه لم يكن بحسبانها أن يوجه إليها صفعات متتالية في غضون أيام قليلة، ما جعلها في صدمة كبيرة وقلق شديد، بعد الإخفاق الأمريكي في تحقيق أي مكاسب في الميدان، خاصة بعد تقدم حزب الله في معركة عرسال الأخيرة، الذي وضع أمريكا في موقف صعب خصوصا مع وصول مقاتلي الحزب إلى الحدود السورية العراقية ونصب راياته الصفراء على سفوح جبال القلمون .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499