فرنسوا فيون رسميا تحت التحقيق ومارين لوبان ترفض مقابلة القضاة: تعدد شبهات الفساد بين المرشحين للرئاسة الفرنسية

قدم القضاء الفرنسي ، كما كان متوقعا منذ عشرة أيام، تهمة للمرشح الجمهوري للرئاسة فرنسوا فيون بـ «إختلاس أموال عامة» و «تحيل وإخفاء موارد اجتماعية» و «عدم التصريح على هدايا» ثمينة للمسؤول على الأخلاقيات في مجلس الشيوخ.

و كان فيون قد أعلن من قبل عن نية القضاء استدعاءه يوم 15 مارس لغرض «تقديم تهمة» ضده. و بعد اتفاق مع القضاة الثلاثة المكلفين بقضية «بينيلوب غايت» واجه فيون القضاة يوم 14 مارس بعيدا عن أنظار الصحافة والمصورين.

من جهتها رفضت مارين لوبان المرشحة على حزب الجبهة الوطنية الإستجابة لدعوى القضاء بالحضور أمام قاضي التحقيق في قضية «الوظائف الوهمية» و«اختلاس أموال عامة» رفعها ضدها البرلمان الأوروبي. هذا وقد رفع هذا الأخير الحصانة عن النائبة الأوروبية لتمكين القضاء من التحقيق في القضية. من ناحية أخرى أعلن المدعي العام لدى دائرة مكافحة الفساد المالي فتح تحقيق أولي في قضية تنظيم رحلة إلى «لاس فيغاس» شارك فيها إمانوال ماكرون المرشح للرئاسة عندما كان وزيرا للمالية في حكومة مانويل فالس. وتتعلق القضية بتنظيم الرحلة دون إعلان عمومي. ويريد القضاء التحقق من أنه ليس هنالك عملية «محسوبية و تواطؤ وإخفاء حقائق».

رائحة الفساد تطغى على الحملة الإنتخابية
ثلاثة مرشحين هامين، بل من أهم ما تشير إليهم استطلاعات الرأي، تتعلق بهم قضايا مفتوحة في «الفساد المالي». مشهد غريب و غير مسبوق في تاريخ الجمهورية الخامسة الفرنسية يتقدم فيه المرشحون مكبلين بشبهات فساد دون أن يحرك ذلك ساكنة فيهم. بل أن مارين لوبان قررت عدم الإمتثال لدعوة القضاء ، ضاربة عرض الحائط بالسلوك الديمقراطي، في حين أن فرنسوا فيون الذي سبق و أن أعلن بقوة في حديث صحفي لقناة «تي أف 1» في شهر جانفي الماضي أنه لن يقدم ترشحه في ..... لقراءة بقية المقال إشترك في النسخة الرقمية للمغرب إبتداء من 19 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499