محمد محمود عبد الوهاب

محمد محمود عبد الوهاب

الإثنين, 05 ديسمبر 2016 12:46

روسيا والشأن الليبي

في الوقت الذي يسعى فيه المبعوث الأممي « كوبلر» إلى التوصل لحلول توافقية تسمح بإدخال تعديلات على بعض بنود اتفاق الصخيرات بما قد يسهم في إنهاء حالة الجمود الحالي للعملية السياسية ، إلا أن بعض التقديرات ترجح أن تلك المساعي قد تفتح الباب أمام مطالبات من أطراف

محمد محمود عبد الوهاب: الباحث في الشؤون الدوليّة

في الوقت الذي دخلت فيه عملية «البنيان المرصوص»، المراد بها القضاء على عناصر «داعش» الإرهابي في سرت ، شهرها السادس ، فإن التصريحات التي جاءت على لسان الناطق الرسمي

غادر المبعوث الأممي «طارق متري» منصبه منذ ما يزيد عن عامين بعد ان طالته انتقادات عديدة، واستثمر سلفه «ليون» اتصالاته وجولاته المكوكية في تشكيل إطار سياسى غير مكتمل ( اتفاق الصخيرات ، وحكومة الوفاق الوطني) في تلميع صورته وتمكنه من الحصول على وظيفة أكاديمية براتب مجزٍ، ثم جاء كوبلر الألماني ويبدو أنه مازال في فترة الاحتماء على الرغم من قرب انتهاء مهمته في سبتمبر المقبل، لاسيما وانه يواجه انتقادات عديدة لمواقفه وتصريحاته حول الاتجاه نحو انشاء 3 جيوش في الأقاليم الليبية المختلفة.

تشهد الفترة الحالية تجدد مساعي اسرائيل للحصول على وضعية مراقب في الاتحاد الإفريقي في محاولة لتغيير النمط التصويتي للدول الأفريقية في المحافل الدولية، وذلك المسعي الاسرائيلي تكرر في السنوات الاخيرة علي فترات ليست متباعدة بدأت بشكل مكثف عام

محمد محمود عبد الوهاب ( باحث في الشؤون الدولية )
بالرغم أن كافة الإجراءات المتعلقة بانسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبي محددة بشكل واضح في الاتفاقيات والنصوص المنشئة للاتحاد ، إلا أن دونالد تاسك Donald Tusk رئيس المجلس الأوروبي يعتزم الدعوة إلى عقد اجتماع – غير رسمي –

من غير المتصور أن المسرح الدولي كان مستعدا - بشكل كامل - للتعامل مع مخرجات الاستفتاء على بقاء بريطانيا في منظومة الاتحاد الأوروبي أو مغادرة ذلك الفضاء التكاملي الذي مثل - لعقود طويلة- نموذجا يحتذى به في مساعي كتل جغرافية أخرى في آسيا وإفريقيا للتكامل والاندماج.

محمد محمود عبد الوهاب باحث في الشؤون الدولية
في الوقت الذي ترصد فيه الدوائر السياسية والأمنية الأوروبية تضاعف معدلات انتقال عناصر تنظيم داعش الارهابي من دول المشرق العربي إلى الأراضي الليبية ،مع سعي تلك العناصر إلى تعزيز مواقعها في سرت بالقرب من المواقع النفطية، أخذا في الاعتبار خطورة

فيما انشغل الرأي العام الأوروبي منذ بداية العام الجاري بقضية اللاجئين وتطوراتها ، واصل التنظيم المُسمى بـ»داعش» انتشاره الجغرافي عالمياً ، سواء في صورة تنظيمات أعلنت مبايعتها له أو العناصر العائدة إلى مجتمعاتها بعد تجربة القتال أو التدريب في بؤر التوتر والنزاعات المسلحة

الصفحة 2 من 2

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499