وفاء العرفاوي

وفاء العرفاوي

لاشكّ في أنّ الصراعات في الدول العربيّة وغيرها من دول العالم حملت معها تداعيات سلبية على عدة أصعدة اقتصاديا سياسيا ثقافيا واجتماعيا أيضا ، ولعلّ من أخطر الظواهر التي أنتجتها الحروب وانتشار التّنظيمات الإرهابية كانت ظاهرة التجنيد القسري والطوعي للأطفال

انعقدت أمس مائدة مستديرة في إحدى ضواحي العاصمة بعنوان «الجنوب الليبي نحو المصالحة السلام والتنمية» وتحت إشراف بعثة الأمم المتحدة ،لبحث إشكاليات الجنوب الليبي وآليات تجاوزها في ظل الفترة الانتقالية التي تمر بها البلاد . وشارك في أشغال المائدة المستديرة

أحرز الجيش العراقي أمس تقدما ملحوظا في آخر خطوات المعركة الحاسمة لتحرير «الفلوجة» الواقعة إلى الغرب من العاصمة بغداد بعد مايقارب السنتين من سيطرة تنظيم «داعش» الإرهابي عليها عام 2014 ، وتُعدّ

شدّد الباحث اللبناني المختص في الشؤون الأمنية والإستراتيجية د.محمد محمود مرتضى في حوار لـ«المغرب» على ان المنطقة العربية تعيش على وقع تغيرات كبرى وخلط للأوراق على مستوى عدة أزمات لاتزال مُعلقة دون حلّ على غرار الأزمة في سوريا والحرب

مافتئت حكومة الوحدة اللّيبية ، الّتي تمّ الإعلان عن تشكيها يوم 17 ديسمبر 2015 بموجب اتفاق الصخيرات التاريخي، تواجه تحدّيات الدّاخل والخارج منذ دخولها العاصمة طرابلس ممّا منعها – وفق مراقبين - من تفعيل دورها في إدارة شؤون ليبيا ، في وقت تستمرّ فيه الخلافات السياسية

رغم أن الأسباب الكامنة وراء حادثة سقوط الطائرة المصرية ،أمس الأول لاتزال مجهولة إلاّ أنّ السيناريوهات المُحتملة رجّحت أن يكون السبب «إرهابيا» لغياب أدلة مبدئية عن إمكانية حدوث عطل فني مفاجئ في الطائرة في رحلتها التي كانت متجهة من مطار «شارل ديغول» بالعاصمة الفرنسيّة باريس إلى مطار العاصمة المصريّة القاهرة .

تمّ أمس خلال ندوة صحفية بإشراف بعثة مفوضية الاتحاد الأوروبي بتونس، الإعلان عن الخطوط العريضة للأيام الأوروبية المقرّر انعقادها من 24 إلى 26 ماي الجاري بالعاصمة ،وذلك بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ40 للشراكة التونسية الأوروبية التي سيتمّ خلالها التطرق إلى حصيلة 4 عقود

تتالت في الآونة الأخيرة التّحذيرات الدولية من التداعيات الخطيرة للتحالف والتعاون بين تنظيمي «داعش» و«بوكو حرام» الإرهابيين، وما سينجر عن ذلك من توحيد نشاطهما ليمتد من شمال إفريقيا وتحديدا ليبيا حيث عزز تنظيم «داعش» تموضعه إلى غرب القارة السّمراء

يأتي إعلان الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا اتفاقا مشتركا يقضي بتطهير المنطقة الحدودية الممتدة بين ‹منبج› و›مارع› في ريف حلب بسوريا من تنظيم ‹داعش› ليفتح مجالا جديدا للحديث عن الفرضيات المطروحة أمام المعادلة السورية ، علاوة عن الأهداف المعلنة والخفية

عادت معضلة الحظر المفروض على تسليح الجيش الليبي إلى الواجهة من جديد بعد بدء حكومة الوحدة برئاسة فايز السراج عملها داخل العاصمة طرابلس بموجب اتفاق تاريخي بين الفرقاء تمّ توقيعه يوم 17 ديسمبر 2015 بمدينة الصخيرات المغربية ، إذ يُحاول السراج

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499