ليــــبيا: تضييق الخناق على «داعش» الإرهابي .. وطائرات الأباتشسي تدخل المعركة للمرة الأولى

ذكر العقيدا لليبي بوظفيرة آمر القاطع الحدودي أجدابيا بأن قواته المدعومة بقوات حرس المنشآت النفطية خاضت اشتباكات مسلحة عنيفة مع «داعش» بمناطق محاذية لكل من النوفلية وبن جواد شرق سرت مؤكدا سقوط قتيلين من قواته و6 جرحى، وكان حرس المنشآت أكد عزمه تحرير بن جواد من الدواعش

إلى ذلك كشف المتحدث الرسمي لعملية البنيان المرصوص بأن سرت محاصرة من محاور الغرب والجنوب وأن «داعش» سرت نقل مساجينه إلى هراوة وركز نشاطه هناك الشيء الذي يوحي بعدم ثقة داعش الإرهابي بإمكانياته الصمود في سرت.
في سياق الحرب على تنظيم «داعش» الإرهابي دوما شهد يوم أمس غارات ضد مواقع مهمة بحسب مصادر عسكرية من غرفة عمليات «البنيان المرصوص».

والسؤال المطروح خاصة مع تقديم قوات المجلس الرئاسي نحو معقل الدواعش هو ماذا بعد تحرير مدينة سرت؟ حيث يخشى مراقبون من تقدم قوات طرابلس والمكونة بالأساس من كتائب مصراتة نحو الهلال النفطي وبنغازي لمحاربة قوات الكرامة ونصرة ودعم ما يعرف بمجلس ثوار بنغازي، سيناريو يبدو واردا أولا بسبب تغير موازين القوى لصالح مصراتة، وذلك بعد تحالف كتائب مصراتة مع قوات الجفران وثانيا لنفاد صبر المجتمع الدولي إزاء تعنت الجنرال حفتر واعترافه بحكومة الوفاق .مستجدات الأيام الأخيرة دفعت برئيس البرلمان عقيلة صالح الى الانسحاب من جلسة البرلمان لمساءلة الحكومة المؤقّتة والتحوّل الى القاهرة في زيارة مفاجئة.

مستجدات سياسية
بعد استياء حكومة الثني خلال جلسة مساءلة البرلمان للحكومة المؤقتة بحضور رئيس الوزراء عبد الله الثني تم التطرّق لجملة من الملفات والنقاط والمستجدات السياسية الداخلية والخارجية، ومن ضمنها رفض الجامعة العربية استقبال محمد الدايري وزير خارجية طبرق لحضور اجتماع مجلس الجامعة بعد تلقيه دعوة رسمية . لكن وبحسب إفادة الحكومة المؤقتة في آخر لحظة وافق الأمين العام للجامعة على حضور وزير خارجية حكومة الوفاق،الأمر الذي أغضب حكومة طبرق ومجلس نوابها. وربما ذلك ما كان أحد أسباب ودوافع الزيارة المفاجئة لرئيس البرلمان عقيلة صالح بالقاهرة مساء أمس.

ومن الأسباب الأخرى للزيارة المفاجئة تلكؤ المجتمع الدولي في ما يتعلق برفع حظر تسليح الجيش الليبي وحتى المجموعات المسلحة عامة، لمخاوف لدى المجتمع الدولي من وقوع تلك الأسلحة بأيدي الجماعات المتطرفة مثلما حدث في العراق واتجاه المجتمع الدولي وخاصة بريطانيا، إيطاليا والولايات المتحدة إرسال قوات سرية في شكل وحدات خاصة للقتال ضد «داعش» دون تفويض من برلمانات تلك الدول ولا مجلس الأمن ولا أيضا بطلب من المجلس الرئاسي في طرابلس مثلما هو حاصل الآن في إطار عملية «البنيان المرصوص».

وكانت مصر من بين أكثر الدول المطالبة بتسليح الجيش الليبي وإقرار إستراتيجية في الحرب على الإرهاب في ليبيا عمادها اعتبار كل الجماعات المارقة ،ولا تعترف بمدنية الدولة خارجة عن القانون ويجب محاربتها ومصر أيضا ترفض رفضا مطلقا التدخل العسكري الخارجي وتأتي زيارة رئيس البرلمان عقيلة صالح بالقاهرة لتدارس ومناقشة جميع هذه التطورات وكيفية التعامل معها من طرف مجلس النواب والقيادة العليا للجيش.

جدار «برلين» في الزاوية
الثابت أن ليبيا تسير شيئا فشيئا نحو التقسيم على الأقل إلى دولتين واحدة في.....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499