بحضور نائب عن حكومة الوفاق الليبي: وزراء الداخلية يناقشون الوضع الأمني في دول المغرب

مناقشة الوضع الأمني في الدّول المغاربيّة وجوارها الإقليمي في ظلّ التّهديدات الأمنيّة النّاجمة عن الإرهاب والإتّجار بالأسلحة والجريمة المنظّمة والجرائم الإلكترونيّة والهجرة غير الشّرعيّة والإتّجار بالمخدّرات والمؤثّرات العقليّة هو محور أشغال الجلسة الإفتتاحيّة للدّورة السّادسة لإجتماع

وزراء داخليّة دول إتّحاد المغرب العربي بغاية تحديد السّبل الكفيلة في التّصدّي لكلّ هذه الظّواهر وغيرها بما من شأنه مزيد تحصين أمننا القومي المغاربي.

وقال وزير الدّاخليّة الهادي مجدوب "أنّ تونس تواجه كغيرها من بعض بلدان المنطقة العربيّة مخاطر غير مسبوقة تهدّد أمنها القومي وتستهدف إستقرارها السّياسي ومؤسّساته ومكاسبها الإقتصاديّة والثّقافيّة وغيرها، مشيرا إلى أنّ ظاهرة الإرهاب وانتشار التّطرّف الدّيني تزداد تناميا وانتشارا وخطورة على المستوى المغاربي وفي الجوار الإفريقي القريب وكذلك في الإمتداد الجغرافي في ساحات تبدو بعيدة من حيث المسافة ولكنّها قريبة بحكم الأهداف والتّعاون والمدّ التّضامني والتّأثير العقائدي التّكفيري بين الكيانات المتشدّدة والتّكفيريّة".
ويشارك في هذه الدّورة من ليبيا كلّ من نائب رئيس المجلس الرّئاسي لحكومة الوفاق الوطني عبد السّلام كاجمان والمرشّح لمنصب وزير الدّاخليّة العارف صالح الخوجة ومن الجزائر وزير الدّاخليّة والجماعات المحليّة نور الدّين بدوي ومن المغرب الوزير المنتدب لدى وزير الدّاخليّة الشّرقي الضريس، كما يشارك من موريتانيا وزير الدّاخليّة واللّامركزيّة أحمدو ولد عبد الله إلى جانب الأمين العامّ لإتّحاد المغرب العربي الحبيب بن يحيى.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499