العراق: تضييق الخناق على «داعش» الإرهابي في الموصل وقرب تحرير المدينة بالكامل

وصلت قوات الأمن العراقية مدعومة بغطاء جوي مكون من طائرات ومروحيات إلى حاجز العقرب الذي يعتبر المنفذ لجنوب الموصل. وأصبحت هذه القوّات على بعد كيلومترين من ضاحية المدينة حيث لا يزال مقاتلو تنظيم «داعش» يبدون مقاومة شرسة. وذكر مسؤول أمريكي أن قرابة 2000 جهادي بقوا في القسم الغربي من المدينة.

اقتربت القوات العراقية مدعومة بطائرات ومروحيات من الضاحية الجنوبية لمطار الموصل، رغم مقاومة يبديها جهاديو تنظيم «داعش» الارهابي .وهذه العملية الواسعة النطاق التي أطلقت الأحد، حظيت بدعم وزير الدفاع الأمريكي الجديد جيمس ماتيس الذي قام بأول زيارة لبغداد منذ توليه مهماته في إدارة ترامب. وبعد استعادة نحو 15 بلدة، وصلت قوات الشرطة الاتحادية إلى حاجز العقرب على طريق سريع يؤدي إلى جنوب الموصل.وصرح ضابط كبير في الشرطة التي تشارك في العملية «أنه أمر مهم جدا لأنه يعتبر المنفذ إلى جنوب الموصل».

واستعادة مدينة الموصل ستشكل ضربة قاسية لما يسمى «الخلافة» التي أعلنها زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي في جوان 2014 وباتت مساحاتها تتقلص منذ عامين مع تقدم القوات العراقية.
وقال مسؤول أمريكي في الاستخبارات إنه «لم يبق سوى ألفي إرهابي» في القسم الغربي من المدينة. وكان عددهم يقدر ما بين خمسة إلى سبعة آلاف قبل بدء الهجوم الواسع النطاق في 17 أكتوبر لاستعادة آخر أكبر معقل للتنظيم المتطرف في العراق.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499