ليـــبيا: خارطة النفوذ السياسي والعسكري وتقاسمها ما بين المجلس الرئاسي ومجلس النواب

كشف العميد محمد بن نايل المسؤول عن اللواء 12 مجحفل سبها والجفرة بحيازته لوثائق ومستندات وتسجيلات توثق لعملية قصف طائرة استهدفت منتزها في سبها راح ضحيته عدد من المدنين ومن أطفال ونساء ومسنين. وكانت مصادر من رئاسة أركان طبرق أشارت إلى أن الطائرة الحربية

انطلقت من الكلية الحربية بمصراتة قصد استهداف اللواء 12 التابع لرئاسة أركان طبرق ،لكنها أخطأت الهدف وأصابت هدفا مدنيا. الواقعة التي شهدتها الجفرة تطرح السؤال حول خارطة النفوذ العسكري وتوزيعها ما ين طرابلس وطبرق.
القوات التابعة لرئاسة أركان مجلس النواب ارتبط ظهورها على الساحة عند إطلاق عملية الكرامة بقيادة الضابط المتقاعد خليفة حفتر في ماي 2014 وبمجيء مجلس النواب تم تعيين حفتر قائدا عاما للجيش تمركزت قوات حفتر في مدينة المرج 40 كلم جنوب بنغازي وبدأت في محاربة مجلس شورى بنغازي ومجلس مجاهدي درنة. وبفضل دعم دول الإقليم والحاضنة الاجتماعية قامت رئاسة أركان طبرق بتخريج عديد الدورات سواء داخل الكليات والمدارس العسكرية في إقليم برقة أو في مصر والأردن أو حتى الولايات المتحدة – القوة المسيطرة على قاعدة الوطية غرب طرابلس – ورغم قلق الموارد المالية بسبب شح إيرادات النفط أمكن لتلك القوات الحصول على السلاح.

توسعت قوات حفتر في كل الاتجاهات فهي تبسط نفوذها على المناطق الشرقية بأكملها وجزء كبير من الغرب الليبي: النتان، الرجبان، العسة، الجميل، الرقدالين، جنوب العجيلات وكل مناطق ورشفانة بحيث تقف على أبواب العاصمة طرابلس من خلال غرفة عمليات ورشفانة برئاسة العقيد عمر تنوش وفي الجفرة يوجد اللواء 12.

ليس ذلك فحسب بل إن القائد العام للجيش قام بزيارة سرية شهر أوت الفارط واجتمع مع الرئيس التشادي لتعزيز التعاون العسكري بين الطرفين هذا التنسيق والتعاون تم الاتفاق عليهما أيضا مع دولة جوار أخرى وهي النيجر بعد زيارة رئيس مجلس النواب عقيلة صالح ورئيس الحكومة المؤقتة عبد الله الثني.

كما تمكّن حفتر من تأسيس شراكة استراتيجية مع روسيا الحليفة لطبرق وهكذا أصبح حفتر في موقف قوة شجعته لإطلاق عملية البرق الخاطف واستعادة الهلال النفطي ولتأمين قواته سيطر حفتر على هراوة وبن جواد والنوفلية قريبا من مدينة سرت أما غربا فقوات طبرق تخنق الزاوية وزوارة وبإمكانها عزل الزاوية عن طرابلس. تفوق سمح لمجلس النواب بمواصلة المناورة والضغط على المجتمع الدولي لتحقيق شروطه وعلى رأسها ضمان منصب رفيع لحفتر وفرض مراجعة الاتفاق السياسي.

قوات طرابلس: تراجع وانقسامات
على الطرف المقابل نجد قوات المجلس الرئاسي وهي التي تضم ثوار طرابلس وكتائب مصراتة. هذه الأخيرة تمتاز بخبرة قياداتها حيث ومن أجل الإفلات من الملاحقات القضائية المحلية والدولية لتورطها في جرائم حرب انخرطت في مبادرة التسوية السياسية وتكفلت بحماية المجلس الرئاسي ثم لاحقا تقدمت لتحرير سرت من داعش الارهابي وبذلك ضمنت الاعتراف الدولي والحصول على السلاح والمال لكنها خسرت موقعها في طرابلس.

ثوار طرابلس من خلال غرفة الثوار برئاسة هيثم التاجوري انقلبت على كتائب مصراتة وأعلنت الحرب على الإخوان وطالبت برأس الشيخ الصادق الغرياني وقامت قوات التاجوري بطرد رئيس المخابرات وهكذا شهدت المجهودات المسلحة المقابلة لقوات طبرق عدة انقسامات تحولت في طرابلس إلى صدام مسلح.

جنوبا تحتفظ قوات مصراتة بما يعرف بالقوة الثالثة المتحركة وهي المكلفة بحماية سبها والجفرة غير أن هذه القوة غير مرحب بها شعبيا كما شكل ظهور اللواء مجحفل 12 التابع لحفتر في المنطقة مفاجأة وتحدّيا كبيرا وقد يقود الى صدام ونزاع مسلح بين الطرفين في أي لحظة.

خارطة تواجد قوات مصراتة وطرابلس على خلافاتها تنحصر غربا في غريان، العجيلات، نالوت، زوارة، الزاوية، الكفرة، جزء من سبها، الخمس، ترهونة وطبعا مصراتة وتكاد تسيطر على مدينة سرت وإجمالي هذه المناطق يمثل تقريبا ثلث مساحة ليبيا. أما آبار وحقول النفط والغاز فهي تحت سيطرة قوات طرابلس على ما هو موجود غرب طرابلس وصفر من الموانئ النفطية لكنها تتزود بحاجياتها من المحروقات والزيت الخام من شركة الخليج العربي وشركة البرقية.

المأزق السياسي
وطالما أن المشهد العسكري على هذا الحال نزل المجتمع الدولي بكامل ثقله في دعمه للمجلس الرئاسي فكان دخول هذا المجلس إلى طرابلس وباشر المجلس الأعلى للدولة أعماله في أول مخالفة للاتفاق السياسي الذي ينص على تركيز مجلس الدولة 10 أيام بعد تضمين وثيقة الاتفاق السياسي بالإعلان الدستوري من طرف البرلمان وهذا لم يحدث.

فشل الرئاسي فشلا ذريعا في تحقيق المطلوب أو حتى الأدنى المطلوب وصوت البرلمان مرتين برفض حكومة الوفاق وأصبح السراج في حرج ومأزق قانوني ودستوري باعتباره قد استكمل حقه في رئاسة الحكومة.

جغرافيا الرئاسي مناطق نفوذه محدودة للغاية فهو لا يضمن ولاء غرفة ثوار طرابلس بقيادة التاجوري ولا صلاح بادٍ ولا مدينة زوارة ولا الجنوب أيضا. مما جعل موقفه ضعيفا في أي تفاوض خاصة وأن السراج يعاني من انقسامات بين زملائه بالرئاسي ورغم ما يقال عن تقدم مشاورات حول تركيبة الحكومة الجديدة فإن فائز السراج كشف أول أمس أنه إلى الآن لم يتصل بأي خطاب من البرلمان ،سياسيا دوما تعتبر الحكومة المنبثقة عن البرلمان من الجانب الدستوري هي الجهة التنفيذية في انتظار اعتماد حكومة الوفاق من قبل مجلس النواب.

يشار إلى أن عدم حزم الأمم المتحدة في تطبيق الاتفاق السياسي قد سمح لحكومة طبرق بتحدّي مخرجات الحوار السياسي حيث قام عبد الله الثني بعدة زيارات خارجية كما شارك وحضر مظاهرات مناهضة للاتفاق السياسي في بنغازي وطالب بإسقاط الاتفاق ودعم قوات حفتر.

عراقيل أمام استئناف التصدير
بعدما أنهت قوات رئاسة أركان مجلس النواب الفصل الأول من فصول معركة النفط والسيطرة عليه إنتاجا وتصديرا انطلقت المرحلة الثانية من الصراع وهي المتعلقة بالإيرادات. هذه الصراعات تنقسم بين خفية وظاهرة وفي حادثة معتادة لدى الشارع الليبي عمدت جهة مجهولة مسلحة على اختطاف نائب محافظ مصرف ليبيا المركزي في طرابلس والمكلف بإيرادات النفط واقتادته إلى وجهة غير معلومة.

ويرى خبراء بأن الفصل الثالث من الصراع حول النفط سيكون عندما تطالب بنغازي بإعادة المقر الرئيسي للمؤسسة الوطنية للنفط إلى المدينة سيما بعد استعادة بنغازي لأمنها واستقرارها وفق تأكيد وزير داخلية حكومة طبرق محمد الفاخري وقرب موعد عودة جلسات البرلمان إلى بنغازي هو الآخر ويؤكد المراقبون بأن الأزمة السياسية والأمنية في ليبيا سوف تظل لفترة طويلة تراوح مكانها بسبب الإخلالات والهنات والضبابية التي ميزت وثيقة التسوية السياسية وأيضا لعدم ضبط الأولويات حيث كان من المفروض إعطاء الأولوية المطلقة للمصالحة الوطنية الشاملة وتنفيذ الترتيبات الأمنية وعدم الموافقة من الأمم المتحدة لبقايا المؤتمر الوطني بتركيز المجلس الأعلى للدولة بتلك السرعة ومخالفة الاتفاق السياسي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499