شؤون دولية

قال الرئيس التركي طيب إردوغان اليوم الثلاثاء إنه ينبغي لبلاده أن تدرس تجريد داعمي الإرهاب من الجنسية مضيفا أن الحكومة "ليس لديها ما تناقشه مع الإرهابيين".

مر هذا الأسبوع بكامله تحت وطأة الأحداث الكارثية التي حلقت في سماء الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند. فبعد أن قرر التخلي عن تغيير الدستور للتنصيص على نزع الجنسية لكل فرنسي أدين في أعمال إرهابية ضد بلاده، خرج شباب فرنسا مرة أخرى للشوارع منددين بتغيير قانون الشغل لفائدة أرباب الأعمال.

بعد أن أعلن البيت الأبيض، في خطوة غير مسبوقة في العلاقات الأطلسية، عن عدم برمجة لقاء بين الرئيس الأمريكي باراك أوباما و الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على هامش القمة النووية في واشنطن التي تشارك فيها 51 دولة، قابل الرئيس الأمريكي أردوغان

وأفادت وسائل الإعلام انّ عشرات الشبان رشقوا في ‘نانت’ و’رين’ الحجارة وزجاجات على قوات الشرطة التي ردت بإطلاق الغاز المسيل للدموع. وفي باريس أوقف نحو عشرة أشخاص ملثمين «اندسوا بين المتظاهرين» بعد مشاجرات، وفق الشرطة.

انفجار في مدينة ديار بكر التركية قرب محطة حافلات

أعلن باتريك كانير وزير المدينة الفرنسي في حوار»الموعد الكبير» الذي تنظمه أي تي في مع جريدة لوموند و راديو أوروب 1 أنه توجد في فرنسا «مائة ضاحية لها عديد الجوانب التي تشبه مولمبيك». عبارات فجرت جدلا في الأوساط السياسية والحقوقية الفرنسية

أبدى وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، امس الجمعة، استعداد واشنطن لمساعدة بلجيكا على المستويين الأمني والاستخباراتي في ملاحقة منفذي هجمات بروكسل.

ألقت الهجمات الإرهابية التي اهتزّت على إثرها بروكسل مؤخرا، الضوء على المرحلة الجديدة التي تعيشها القارة الأوروبية ، ومدى نجاعة إستراتيجيات وسياسات دولها في محاربة إرهاب الجماعات المتطرّفة التي نجحت في الولوج لا فقط إلى أراضيها بل أيضا استطاعت

نشرتوسائل إعلام بلجيكية، الخميس 24 مارس2016، خبرا عاجل عن تقديم وزيري الداخلية والعدل في الحكومة البلجيكية استقالتهما على خلفية هجمات بروكسل لرئيس الوزراء شارل ميشيل الذي رفض قبول الاستقالتين .

بعد هجمات بروكسل: رئيس وزراء فرنسا يدعو إلى تعزيز مراقبة الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبيدعا رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس امس الأربعاء، إلى «تعزيز مراقبة الحدود الخارجية» للاتحاد الأوروبي ورأى أن فرنسا «غضت النظر» عن «الأفكار المتطرفة للسلفية» وذلك غداة اعتداءات بروكسل.

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499